روابط مفيدة : التسجيل | طلب كلمة المرور | تفعيل العضوية | طلب كود تفعيل العضوية | إتصل بنا   



قبيلة السهول مساحة اعلانية مساحة اعلانية مساحة اعلانية مساحة اعلانية

الإهداءات


العودة   السهول ,, مجالس قبيلة السهول > المجالس الأدبية والتراثية > مجلس القصص والروايات
 


قصة ( لو زدت لزاد السقّا ) من أبلغ القصص

يشمل : القصص , سوالف الاولين , الروايات المختلفة ..


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-24-2013, 01:12 PM   #1
|ابن دخيل 
مــنـسـق إعــــلامــي


الصورة الرمزية ابن دخيل
ابن دخيل غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2436
 تاريخ التسجيل :  Feb 2006
 أخر زيارة : 09-04-2014 (10:57 PM)
 المشاركات : 173 [ + ]
 التقييم :  28
لوني المفضل : Cadetblue
قصة ( لو زدت لزاد السقّا ) من أبلغ القصص



كان هناك تاجر من مدينة الموصل في شمال العراق ، والتي وقعت بالفعل مطلع القرن الماضي ، وذاك التاجر صاحب الخلق والدين والاستقامة وكثير الإنفاق على أبواب الخير من الفقراء والمعوزين وباني المساجد ومشاريع الخير .
فلما كبرت به السن وكان له ولد وبنت ، وكان كثير المال ذائع الصيت ، فأراد أن يسلم تجارته لابنه ، حيث كان التاجر يشتري من شمال العراق الحبوب والأقمشة وغيرها ويبيعها في الشام ويشتري من الشام الزيوت والصابون وغير ذلك ليبيعه في العراق .
فبعد أن جلس مع ابنه وأوصاه وعرّفه بأسماء تجار دمشق الصادقين ، ثم أوصاه بتقوى الله إذا خرج للسفر وقال : ( يا بني ، والله إني ما كشفت في حرام ، وما رأى أحدٌ لحمي غير أمّك ، يا بنيّ حافظ على عرض أختك بأن تحافظ على أعراض النّاس ) .
خرج الشاب في سفره وتجارته ، وباع في دمشق واشترى وربح المال الكثير ، وحمّله تجّار دمشق السلام الحار لأبيه التاجر التقيّ الصالح .
وخلال طريق العودة وقبيل غروب شمس يوم وقد حطّت القافلة رحالها للراحة ، أما الشاب فراح يحرس تجارته ويرقب الغادي والرائح ، وإذا بفتاة تمرّ من المكان ، فراح ينظر إليها ، فزيّن له الشيطان فعل السوء ، وهاجت نفسه الأمّارة بالسوء ، فاقترب من الفتاة وقبّلها بغير إرادتها قبلة ، ثمّ سرعان ما انتبه الى فعلته وتيقّظ ضميره ، وتذكّر نظر الله إليه ، ثمّ تذكّر وصية أبيه ، فاستغفر ورجع الى قافلته نادماً مستغفراً .
فينتقل المشهد الى الموصل ، وحيث الابن ما زال في سفره الذي وقع فيه ما وقع ، حيث الوالد في بيته يجلس في علّيته وفي زاوية من زواياها ، وإذا بساقي الماء الذي كان ينقل إليهم الماء على دابته يطرق الباب الخارجي لفناء البيت ، وكان السّقا رجلاً صالحاً وكبير السن ، اعتاد لسنوات طويلة أن يدخل البيت ، فلم يُر منه إلا كلّ خير .
خرجت الفتاة أخت الشاب لتفتح الباب ، ودخل السقا وصبّ الماء في جرار البيت بينما الفتاة عند الباب تنتظر خروجه لتغلق الباب ، وما أن وصل السقا عند الباب وفي لحظة خاطفة زيّن له الشيطان فعل السوء ، وهاجت نفسه الأمّارة بالسوء فالتفت يميناً وشمالاً ، ثمّ مال الى الفتاة ، فقبّلها بغير إرادتها قبلة ، ثم مضى ، كل هذا والوالد يجلس في زاوية من زوايا البيت الواسع يرى ما يجري دون أن يراه السّقا ، وكانت ساعة الصمت الرهيب من الأب ، ثم الاسترجاع أن يقول ( إنّا لله وإنّا إليه راجعون ) ، ثم الحوقله أن يقول ( لا حول ولا قوّة إلا بالله ) ، وأدرك أنّ هذا السّقا الذي ما فعل هذا في شبابه فكيف يفعلها اليوم ، وأدرك أنّما هو دينٌ على أهل البيت ، وأدرك أنّ ابنه قد فعل في سفره فعلة استوجبت من أخته السداد .
ولمّا وصل الشاب وسلّم على أبيه وأبلغه سلام تجّار دمشق ، ثمّ وضع بين يديه أموالاً كثيرة ربحها ، إلا أنّ الصمت كان سيد الموقف ، وإنّ البسمة لم تجد لها سبيلاً الى شفتيه ، سوى أنّه قال لابنه : هل حصل معك في سفرك شيء ، فنفى الابن ، وكرّرها الأب ، ثمّ نفى الابن، الى أن قال الأب : ( يا بني ، هل اعتديت على عرض أحد ؟ ) ، فأدرك الابن أن حاصلاً قد حصل في البيت ، فما كان منه إلا أن اعترف لأبيه ، ثمّ كان منه البكاء والاستغفار والندم ، عندها حدّثه الأب ما حصل مع أخته ، وكيف أنّه هو قبّل تلك الفتاة بالشام قبلة ، فعاقبه الله بأن بعث السقا فقبّل أخته قبلة كانت هي دين عليه ، وقال له جملته المشهورة : ( يا بُنيّ دقة بدقة ، ولو زدت لزاد السقا ) ، أي أنّك قبّلت تلك الفتاة مرة فقبّل السّقا أختك مرة ، ولو زدت لزاد ، ولو فعلت أكثر من ذلك لفعل .


 
 توقيع : ابن دخيل

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ
اللهم اغفر لي ولوالدي وارحمهما كما ربياني صغيرًا






يشرفني متابعتكم عبر حسابي في تويتر ( @mnsmns2 )
الأستاذ : مبارك بن ناصر بن دخيل المحيميدي السهلي


رد مع اقتباس
قديم 04-09-2014, 11:08 PM   #2
|سـكـرهـ 
التميــز الشهــري


الصورة الرمزية سـكـرهـ
سـكـرهـ غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9150
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 05-08-2014 (05:32 PM)
 المشاركات : 71,572 [ + ]
 التقييم :  115326
 SMS ~
تدري إني بدونك
مثل عاري الشجر
زاره البرد فجأة
كسر أغصانه وطاح

العواصف شديدة
وزاد برده مطر
يالله إنك تجيره
من صفير الرياح

 اوسمتي
العضو المميز 
لوني المفضل : Black
رد: قصة ( لو زدت لزاد السقّا ) من أبلغ القصص



يعطيك العافية


 
 توقيع : سـكـرهـ

مات كلب في دمشق فاسترحنا من عواه
خلَف الملعون جروا فاق بالنبح أباه





رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:05 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010

جميع مايكتب في مجالس قبيلة السهول من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها فقط ولايعبر بالضرورة عن رأي الإدارة

a.d - i.s.s.w

    قبيلة السهول