روابط مفيدة : التسجيل | طلب كلمة المرور | تفعيل العضوية | طلب كود تفعيل العضوية | إتصل بنا   



قبيلة السهول مساحة اعلانية مساحة اعلانية مساحة اعلانية مساحة اعلانية

الإهداءات


العودة   السهول ,, مجالس قبيلة السهول > مجالس قبيلة السهول الخاصة بالقبيلة > مجلس التاريخ و القبائل العربية والامم وأخبارها
 


قبيلة عدوان القيسية المضرية...(جُديلة قيس)

التاريخ القديم والحديث والقبائل أنسابها - تاريخها - قصصها .. مناسباتها


موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-17-2007, 09:57 PM   #1
|الــعــدوانــي 
عضو نشيط


الــعــدوانــي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3910
 تاريخ التسجيل :  Sep 2007
 أخر زيارة : 11-15-2007 (09:38 PM)
 المشاركات : 58 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
قبيلة عدوان القيسية المضرية...(جُديلة قيس)



نسب ونشأة قبيلة عدوان



عدوان وهو الحارث بن عمرو بن قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان، وسمي بعدوان لأنه اعتدى على أخيه فهم فقتله، وقيل فقأ عينه، هكذا قال النسابون الأولون. وقد غلب عليه ذلك فحل اسم عدوان محل الحارث وبه عُرف هو و بنوه.بن قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان



وأمه جديلة بنت مدركة بن إلياس.




وعَدْوان في اللغة من (ع د و) وزن فعلان

بمعنى عدا عليه أي ظلمه وتجاوز حده، يقال: عدا عليه من العدوان يعدو عدواً وعُدو أو عدوانا إذا جار عليه.



أنجب عدوان بن عمرو بن قيس عيلان أربعة من

الأبناء ثلاثة من الولد وبنتا واحدة وهم:


زيد.

يشكر.

دوس.

عاتكة.

وأمهم ماوية بنت سويد بن الغطريف الأزدية.



وفي بني عدوان يقول عامر بن الظرب العدواني مفتخراً فيهم ومادحاً لهم:



أولئك قوم شيد اللـه فخرهم ..... فما فوقه فخر وإن عظم الفخر

أناس إذا ما الدهر أظلم وجهه ..... فأيديهم بيض و أوجههم زهر

يصونون أحسابا و مجدا مؤثلا ..... ببذل أكف دونها المزن و البحر

سموا في المعالي رتبة فوق رتبة ..... أحلتهم حيث النعائـم و النسر

أضاءت أحسابـهم فتضاءلت ..... لنـورهم الشمس المنيرة والبدر




ذرية زيد بن عدوان:


أنجب زيد بن عدوان وابشا وغالبا وعامرا وهو عيابة.

فأنجب وابش ,كبلا ,والحارث وعبسا.

فأنجب الحارث بن وابش ,معاوية, وسعدا, وربيعة.

وأنجب معاوية بن الحارث ,نميرا, وغزية.

وأنجب نمير بن معاوية, جابرا, ورؤبة.

وأنجب سعد بن الحارث ,خالدا.

أما عبس بن وابش, فأنجب نوصا.

فولد نوص ظالما, وكاهلا, وعامرا, والوارم ,وحسيلا, وأحمر, والمستدر, ولزمهم يقال لهم الحلام.




ذرية يشكر بن عدوان:


أنجب يشكر بن عدوان عياذا, وناجا ,وبكرا.

فأنجب عياذ ,عمرا.

فأنجب عمرو بن عياذ ,ريابا وظربا, ومالكا, ووائلة ,وحجرا, وملكان ,ولـهبا.

فأنجب ظرب بن عمرو ,عامرا, وثعلبة, وسعدا ,وعمرا, وصعصعة, ووائلة, والحارث.

فأنجب الحارث, عامرا.

وأنجب, ثعلبة ,وهبا.

فأنجب وهب, ربيعة.

وأنجب وائلة ,الحارث.

فأنجب الحارث, عبدالله.

وأنجب سعد ,عوفا.

فأنجب عوف, دهمان, ومالكا, وكثيرا.

أما ناج بن يشكر فقد انجب, ودا, وعمرا, وعبسا, ورهما.

فولد عمرو ,وائله.

فأنجب وائلة ,مالكا.

فأنجب مالك ,عائذا.

فأنجب عائذ, حبيبا.

وأنجب رهم ,عليا وثعلبة,’ وجذيمة.

فأنجب ثعلبة, الدرعاء, والحارث, وعوفا.

وأنجب علي بن رهم, سعدا.

فأنجب سعد ,عمرا, وعائشا ,وأنسا, وعديا.

فأنجب عمرو, ناصرة.

أما بكر بن يشكر بن عدوان فأنجب, عوفا, وخارجة, ويثيعا.

فأنجب عوف, وشقة, وسحيما, وعادية, وعديا.

فأنجب عدي ,سنانا.

فأنجب سنان ,حبيبا.

فأنجب حبيب ,أسعد.




ذرية دوس بن عدوان:


لم يذكر النسابون المتقدمون من ذرية دوس بن عدوان وبطونها أحدا، ويبدو أنهم أنقطعوا عن عدوان منذ عصور متقدمة.




فروع وبطون عدوان المتقدمة


أورد الإخباريون الأولون أن أول من كثر من العرب أياد، ثم مضر، وأول من كثر من مضر بنو عمرو بن قيس

حتى سادت عدوان وفهم في مضر وتزعموا قبائلها.قال ابن حبيب: (( 000 ثم إن مضر ربلت ( بمعنى زادت

وكثرت) بعد أياد، فكان أول من ربل منها عدوان وفهم)).




يقول البلعاء بن قيس الليثي الكناني:


لعمرك ما لـيث وإن كنت مـنهم ..... بتـاركة ليث خلافـي وعصياني

وهم أسلموني يوم ذي الرمث والفضا ..... وهم تركـوني بين هـرش و ودان

وهم أخرجوا من كل بيتـين سـيداً ..... كما كثرت سـاداتها قبل عدوان




أما بطون عدوان القديمة فمنهم:


بنو خارجة وبنو وائلة وبنو وابش وبنو ناج وبنو حجر وبنو عبس وبنو ناصرة

وبنو الدرعاء وبنو لهب وبنو عوف وبنو حارثة وبنو كنه وبنو عيابة وبنو وشقة

وبنو رهم وبنوسعد وبنو وهدان وبنو زيد وبنوثعلبة بن رهم بن ناج بن

يشكر بن عدوان.






وقال ذو الاصع ايضا هذه القصيده هي تعتبر من أشهر قصائد المدح بعدوان .. و ذكرت بأكثر كتب التاريخ والقصص .. وكان عبدالملك بن مروان طلب سماعها

عندما قدم عليه وفد من عدوان عليه ..وذلك لما قدم الكوفة بعد

قتله مصعب بن الزبير جلس لعرض أحياء العرب والقصيدة هنا كاملة كما قيلت وقد وجدتها في بعض الكتب

ناقصة إلا من كتاب أبو فرج الأصبهاني في كتابةالمشهور الذائع الصيت(( الأغاني ))


وقالها لعبدالملك بن مروان .. معبد بن خالد الجدلي العدواني


القصــيدة :


وليس المرء في شيءٍ

من الإبرام والنقص

إذا أبرم أمراً خاله

يقضي وما يقضي

يقول اليوم أمضي

ولا يملك ما يمضي

عذير الحي من عدوان

كانوا حية الأرض

بغى بعضهم بعضاً

فلم يبقوا على بعض

فقد صاروا أحاديث

برفع القول والخفض

ومنهم كانت السادات

والموفون بالقرض

ومنهم حكم يقضي

فلا ينقض ما يقضي

ومنهم من يجيز الناس

بالسنة والفرض

وهم من ولدوا أشبوا

بسر الحسب المحض

ولدوا عام رذو

الطول وذو العرض

وهم بووا ثقيفاً دار

لاذل ولاخفض



أما بالبيت القائل : (( ومنهم حكم يقضي ))


فيقصد به " عامر بن الظرب العدواني " حكيم العرب .. حيث كانت العرب تحتكم إليه



وقال ايضا ذو الإصبع العدواني في ذلك:



ويابؤس للأيام والدهـر هالكـا

وصرف الليالي يختلفـن كذلكـا

أبعد بني نـاجٍ وسعيـك فيهـم

فلاتتبعن عينيك ما كـان هالكـا

إذا قلت معروفاً لأصلـح بينهـم

يقـول مريـر لاأحـاول ذلكـا

فأضحوا كظهر العود جب سنامه

تحوم عليه الطير أحدب باركـا

فإن تك عدوان بن عمرو تفرقت

فقد غنيت دهراً ملوكـاً هنالكـا




ومن الاشعار الشهيره التي قيلت بعدوان



وفيهم رباط الاعوجيات والقنا ..... واسيافهم فيها القضاء المجرب

وهم جمرات الحرب لم يلف مثلهم ..... اذا لم يكن لناس في الامر مذهب

وجوههم تندى وتندى اكفهم ..... اذا لاح برق للمخيليين خلب

سليم وعدوان وفهم تناولوا ..... مفاخر عز لم تنلهن يعرب





رثاء أمامة بنت ذي الإصبع لقومها /قال أبو عمرو قالت أمامة بنت ذي

الإصبع وكانت شاعرة ترثي قومها عدوان



كم من فتى كانت له ميعة أبلج مثل القمر الزاهر


قد مرت الخيل بحافاته كمر غيث لجب ماطر


قد لقيت فهم وعدوانها قتلا وهلكا آخرالغابر


كانوا ملوكا سادة في الذرى دهرا لها الفخر على الفاخر


حتى تساقوا كأسهم بينهم بغيا فيا للشارب الخاسر


بادوا فمن يحلل بأوطانهم يحلل برسم مقفر داثر








ومن قصايد الامير عثمان المضايفي العدواني :



يــقـــولــه العـــدوانــــي ليــــــا غــنــــى

فـي قنـــةٍ مـــاحـــولــي إلا صقــورهــــا

أخيــلـهـا باللــي تخلـط الــدمـع بالدمــى

كــن المــلايا تطـــرد فــي حجـــورهـــــا

على بني عمي اللي كل ماجــات سربــه

للســربـــه الأخـــرى تـبـنــى قبــورهـــا

تحــلــوتهــم الدنيــا وتنـقـى في خيارهـم

كمـا ننــقى مـن المعــاوش برورهـــــــا

وحــنـــا كـــم أهــل ديـــــرةٍ نــجـــيــهـــم

نهــــد ــم مبـــانيــهــا وناخــذ نشـورها

إمــا ركـبـتـهــم المنــايــا لنــا تـقــودهـم

وإلا أركــبــنـــاهـــا المـنــايــا نقــــودها


 

قديم 09-17-2007, 09:58 PM   #2
|الــعــدوانــي 
عضو نشيط


الــعــدوانــي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3910
 تاريخ التسجيل :  Sep 2007
 أخر زيارة : 11-15-2007 (09:38 PM)
 المشاركات : 58 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


قال عامر بن الظرب العدواني



قضاعـة أجلينا من الغور كلـه ..... إلى فلجات الشام تُـزجى المواشيا

لعمري لئن صارت شطيرا ديارها ..... لقد تـأصِرُ الأرحامُ من كان نائيا

و ما عـن تقالٍ كان إخراجُنا لهم ..... و لكن عُقوقاً منهـم كان بـاديا

بمـا قـدّم النّهـديُّ لا در درُّهُ ..... غداة تـمنّى بالحِـرارِ الأمـانيا





السمع بن جابر الفهمي منشدا



بأعلى ذى جماجم أهل دارٍ ..... إذا ظعنت عشيرتـهم أقاموا

طرقتُـهم بفتيـان كـرامٍ ..... مسـاعيرٍ إذا حمي الـمُقام

متى ما أدعُ من فهم تُجبني ..... وعدوان الحماة لهم نـظام





قال نصر العدواني


إن الخنا منكم وقول المنكر ..... جئناكم بالزحف في المنسور





فقال نصر ابن الأحت العدواني


تركنا بها عوفا وعيدا وأقرما ..... وغبشان سُؤرا للنسور القشاعم


 

قديم 09-17-2007, 10:01 PM   #3
|الــعــدوانــي 
عضو نشيط


الــعــدوانــي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3910
 تاريخ التسجيل :  Sep 2007
 أخر زيارة : 11-15-2007 (09:38 PM)
 المشاركات : 58 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


من اخبارهم في الجاهلية

الإفاضة من المزدلفة الى منى في عدوان:
أول من دفع بالحج في الجاهلية عامر بن الظرب العدواني، فقد أورد السجستاني في المعمرون والوصايا: (( وكان من حديث عامر بن الظرب أيضا، أنه كان يدفع بالناس في الحج، وذلك أنه كان هو وقومه طلبوا أن يجيزوا من ورد عليهم من تلقاء محلتهم ببطن وج، وكان طريق أهل السراة، وهم أزد شنوءة، فدخلوا على صوفة ، فكانوا يجيزون عدوان يوما، وصوفة يوما، وكان الذي يتولى إجازة الحج من عدوان أبو سيارة العدواني، فقال:
ياربـة الـعير رديـه لمرتعـه @@ لا تظعني فتهيجي الناس بالظعن
أضحت أيادي بني عمرو مجللة @@ تـمت بلا كدر فيها ولا منن
ثواب مـا قد أتوه عنـدنا لهم @@ الشكر منا لما اسدوا من الحسن))

وبنو عمرو هم فهم وعدوان، وكانت الإجازة في بني زيد من عدوان يتوارثون ذلك حتى جاء الإسلام وفي ذلك يقول ذو الإصبع العدواني:
ومنهـم مـن يجـيز الـنا س بالسـنة والفــرض
والإجازة بمعنى أن يتقدم العرب فيأذن لهم بالإفاضة من منى إلى المزدلفة في موسم الحج، وقد كان من شأن العرب إذا جاء الحج اجتمعوا في منى فتقدمهم أحد بني زيد من عدوان ثم خطب فيهم قائلا: اللهم اصلح نساءنا، وعاد بين رعائنا، واجعل المال في سمحائنا، أوفوا بعهدكم، وأكرموا جاركم، وأقروا ضيفكم ثم يقول أشرق ثبير كيما نغير، وكانت هذه إجازته، ثم ينفر إلى المزدلفة فيتبعه الناس. وثبير جبل بمكة وكيما نغير أي نسرع في النحر .

فلما تولى قصي بن كلاب أمر البيت الحرام وخدمة الحجاج بعد خزاعة، وقد أطاعته قريش وأتـمرت بأمره فكانت الحجابة والسقاية والرفادة والندوه واللواء له، إلا أنه أقر للعرب ماكانوا عليه وذلك لأنه يـراه دينا في نفسه لاينبغي تغييره، فأقر آل صفوان وعدوان والنساة ومره بن عوف على ماكانوا عليه .




ملاحظة : صوفة قبيلة تنتسب إلى الغوث بن مر بن أد بن طابخة بن الياس بن مضر، وكانت أُمه قد نذرت إن عاش لها ابن أن تربط صوفة برأسه وتجعله خادما للبيت الحرام.


عدوان من قبائل الحُمْس:
قديماً قالوا قبائل العرب ثلاثة وهم:قبائل الحُمْس وقبائل الحلة وقبائل الطلس.

وتضم قبائل الحُمْس: قريشا، وكنانة، وما ولدت الهون بن خزيمة، والغوث، وثقيفا، وعدوان، وخزاعة، وبني ربيعة بن عامر بن صعصعة من قبل الولادة.

قال مجاهد: (( الحُمْس قريش وبنو عامر بن صعصعة وثقيف وخزاعة ومدلج وعدوان والحارث بن عبدمناة وعضل وأتباع قريش، وسائر العرب حله)).
والحُمْس ليس حلفا إنما دين إبتدعته قريش، فقالوا: نحن بنو إبراهيم وأهل الحُرمة وولاة البيت وقطان مكة وساكنُها، فليس من العرب مثل حقنا، ولا مثل منـزلتنا، ولا تعرف له العرب مثل ما تعرف عنا، فلا تعظموا شيئا من الحل كما تعظّمون الحرم، فإنكم إن فعلتم ذلك استخفت العرب بحُرمتكم، فتركوا الوقوف بعرفة والإفاضة، ثم زادوا عليه أن لا يدخلوا بيتا من شعر ولا يأتقطوا الإقط، ولا يطبخون السمن وهم حُرُم، ثم زادو أن لا ينبغي لغيرهم من أهل الحل من الحجاج أن يأكلوا طعاما جاءوا به، ولا يطوفوا بالبيت إلا في ثياب الحُمْس، فإن لم يجدوا طافوا عراة، وإن طاف بثيابه فعليه أن يلقيها بعد طوافه.

والحُمْس هم أهل الحرم، ومن ولدوا من العرب من ساكن الحل والحرم، وسبب تسميتهم بالحُمْس فيه أقوال: فمنهم من قال: (( نسبة إلى الكعبة لأنها حمساء حجرها أبيض يضرب إلى السواد ))، وقيل( الحماسة هي الشجاعة ))، وقيل أيضا: (( الأحمس المتشدد في دينه )). وقد أقرت العرب ماكان للحُمْس، ولما جاء الإسلام ألغى ذلك . واللاتي أدخلن عدوان في الحُمْس هن: هند بنت عبدالله بن الحارث بن وائلة بن ظرب العدواني جدة الرسول صلى الله عليه وسلم الخامسة من أبيه عبدالله بن عبدالمطلب، وعاتكة بنت عامر بن الظرب العدواني جدة الرسول صلى الله عليه وسلم السابعة من أبيه، وعاتكة بنت عدوان جدة الرسول صلى الله عليه وسلم الحادية عشر وهي أم مالك بن النضر بن كنانة .


قتال معد بن عدنان لليمن:
وقعت بين معد واليمن ثلاثة وقائع، أما الوقعة الأولى فهي يوم البيداء تزعم معدا عامر بن الظرب العدواني حينما تمذحت مذحج وسارت إلى تهامة، وقال فيها ابن الظرب:
أبـونا مـالك والصلب زيد @@ معـد ابنـه خـير البنينا
أتاهم من ذوي شـمران آت @@ فظلت حولها امـد السنينا
فيا عـوف بن بيت يا لعوف @@ وهل عوف لتصبح موعدينا
فـلا تعصوا معدا إن فيـها @@ بـلاد الله و البيت الكمينا

والثانية يوم السلان قاد معدا فيها ربيعة بن الحارث، والثالثة يوم خزازي قادها وائل بن ربيعة.

قتال نزار بن معد لقضاعة وإجلاؤها:
اختلفت نزار مع قضاعة، فاجتمعت نزار وعليهم عامر بن الظرب العدواني وأعانتهم كندة، واجتمعت قضاعة وأعانتهم عك والأشعرون ، فاقتتل الفريقان فانهزمت قضاعة وأُجلوا عن منازلهم منجدين، فقال عامر بن الظرب:
قضاعـة أجلينا من الغور كلـه @@ إلى فلجات الشام تُـزجى المواشيا
لعمري لئن صارت شطيرا ديارها @@ لقد تـأصِرُ الأرحامُ من كان نائيا
و ما عـن تقالٍ كان إخراجُنا لهم @@ و لكن عُقوقاً منهـم كان بـاديا
بمـا قـدّم النّهـديُّ لا در درُّهُ @@ غداة تـمنّى بالحِـرارِ الأمـانيا






جُديلة قيس تجلي أياد:
أجلت جديلة قيس ايادا، وأخرجتها من الطائف، وسبب ذلك أن خرج رجلان من أياد ومن مضر يتصيدان، فأخطأ سهم الإيادي فأصاب المضري فقتله، فبلغ الخبر مضر، فاجتمعت فقالوا إنما أخطأه فأبت فهم وعدوان إلا قتله فتناوش الناس، فقالت لهم اياد اجلوا لنا ثلاثا فإنا لانساكنكم بأرضكم فاجلوهم ثلاثا فساروا قبل المشرق. فلحقت بهم فهم وعدوان وأدركوهم بعد مسيرة يوم فقالوا: ردوا علينا نساء مضر المتزوجات فيكم فقالوا: لاتقطعوا قرابتنا اعرضوا على النساء فأية امرأة اختارت قومها رددتموها وإن أحبت الذهاب مع زوجها اعرضتم لنا عنها فقالوا: نعم . ويقال إن إمرأة من خزاعة إختارت الرجوع إلى أهلها، فلما رجعت إليهم أخبرت قومها سراً عن المكان الذي أخفت فيه اياد مفتاح الكعبة، وأخفته عن عدوان. ولذلك يقول الشاعر الخزاعي:

أخذت الحج من عدوان غصبا @@ ولو ادركت صوفه لاشتفيت


 

قديم 09-17-2007, 10:03 PM   #4
|الــعــدوانــي 
عضو نشيط


الــعــدوانــي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3910
 تاريخ التسجيل :  Sep 2007
 أخر زيارة : 11-15-2007 (09:38 PM)
 المشاركات : 58 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


تابع ....

قتال قيس وخندف:
وكانت بينهم عدة وقعات، أقدمها قد حدث عندما ثارت قيس لمقتل غزّية بن جشم بن معاوية بن بكر بن هوازن.
وكان غزيّة بن جشم الهوازني جليساً لربيعة بن حنظلة التميمي، فشربا حتى ثملا، فقتل ربيعة غزيةّ، فطلبت قيس من خندف الدية، فامتنعت خِندِف، فاقتتل الفريقان فهُزِمت قيس فكان ذلك سبباً في تفرق مضر، فقال فراس بن غنم الكناني:
أقمنا على قـيس عشيّة بارق @@ ببيض حديثات الصّقال بواتِكِ
ضربناهم حـتى تولوا وخُليت @@ منازلُ حِيزت يـوم ذاك لمالكِ

ثم التقت قيس وخندف في حرب الفجار الأولى، ثم الفجار الثانية وهو يوم نخلة، وكان بعد عام الفيل بعشرين سنة، وسمي الفجار لما استحلت قيس وكنانه من المحارم.

وسببها أن النعمان بن منذر أراد أن يبعث بضاعة إلى عكاظ ليبيعها، فأجازها لعروة بن عتبة القيسي المعروف بالرحال لكثرة تجواله بين الملوك، ومنعها عن البراض بن قيس الكناني، وكان رجلاً كثير شر وخلاعة، فغضب وكاد للرحال فقتله.

وعندما وصل الخبر حرب بن أمية اجتمع بسادة قريش ممن كانوا في عكاظ وتشاوروا، فاتفقوا على أن يأتوا عامر بن مالك أحد سادة قيس فيقولوا له: انه كان قد حدث بين نجد وتهامة، وأنه لم يأتنا علمه فأجز بين الناس حتى نعلم وتعلم، فقام نفر من قريش وقالوا: يا أهل عكاظ أنه قد حدث في قومنا بمكة حدث أتانا خبره ونخشى إن تخلفنا عنهم أن يتفاقم الشر فلا يروعنكم تحملنا.
ثـم ركبوا متوجهين إلى مكة. فلما علم عامـر بن مـالك ملاعب الأسنة سيد قيس غضب وقال: غدرت قريش، وخدعني حرب بن أمية، والله لاتنـزل كنانة عكاظ أبدا، فذهب في طلبهم وتلاقى القوم فاقتتلوا حتى دخلت قريش الحرم. فقالت قيس: يامعشر قريش إنا لانترك دم عروة وميعادنا عكاظ في العام المقبل وانصرفوا.

ثم اجتمعت قبائل قيس من بني عامر، وبني نصر، وسعد، وثقيف، وغطفان، وسليم، وفهم، وعدوان. وخرجت قريش، وكنانة، وبطونهم من بني هاشم، ومعهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وأعمامه، وبني أمية، وبني عبدالدار، وأسد، ومخزوم، وتميم، وجمح، وبني سهم، وبني عامر، وبني فهر، والأحابيش، وبني بكر، وبني فراس. فتلاقوا عند عكاظ، واقتتل الناس قتلا شديدا فكان النصر أول النهار لقيس وانهزم كثير من كنانة وقريش، فلما انتصف النهار كان الظفر لقريش وكنانة، وقتل من قيس الكثير حتى قال أبو السيد النصري: يامعشر كنانة أسرفتم في القتل، فرد عليه ابن جدعان قائلاً: إنّا معشر يسرف. فقام سبيع بن ربيع وكان على بني نصر وسعد وثقيف وعقل نفسه واضطجع وقال: يامعشر بني نصر قاتلوا عني أو ذروا، فعطفت عليه بنو نصر وجشم وسعد وفهم وعدوان وانهزم باقي قبائل قيس. فقاتل هؤلاء أشد قتال رآه الناس، ثم أنهم تداعوا للصلح فاصطلحوا وانتهت الحرب بينهم وتعاهدوا على أن لايؤذي بعضهم بعضا .
وقد شهدت عكاظ أربعة وقائع بين قيس وخندف، في أربع سنين متوالية.

فالأول يوم شمظة وكان النصر فيه لقيس، قال خداش بن زهير العامري:
فأبلـغ إن مـررت به هشامـا @@ وعبـدالله أبلـغ والوليـدا
بأنّا يـوم شمظـة قـد أقـمنا @@ عـمود الـدين إن له عمودا

والثاني يوم العبلاء وكان أيضا لقيس، وفيه يقول خداش بن زهير:
ألـم يبـلغكم أنَّـا جدعنـا @@ لدى العبْـلاء خِنْـدف بالقـياد
ضربناهم ببطن عُكـاظ حتى @@ تولوا ضـالـعـين من النـجاد

والثالث يوم شرب وكان أعظمها وصارت الدائرة على قيس، وفيه يقول أمية الكناني:
ألا سـائل هـوازن يوم لاقوا @@ فـوارس مـن كنانـة معلمينا
لدى شرب وقد جاشوا وجشنا @@ فأوعب في النفـير بنـو أبيـنا

والرابع يوم الحريرة وكان لقيس، قال شاعرها مفتخراً:
وقـد بلـوكم فأبلوكم بلاءهم @@ يـوم الحـريرة ضربا غير تكذيب


قتال قيس وخزاعة:
أرادت عدوان أن تتولى أمر البيت ( الكعبة) وتنتزعه من خزاعة، فسارت جموع قيس وعليهم عامر بن الظرب العدواني لقتال خزاعة فاقتتلوا وهزمت قيس، ثم أغارت قيس عليهم وأوقعت ببطن يقال لهم بنو العنقاء وبني ضاطر وقتلت منهم رجالا، فقال نصر ابن الأحت العدواني:
تركنا بها عوفا وعيدا وأقرما @@ وغبشان سُؤرا للنسور القشاعم

وقال حليل بن حبشية الخزاعي:
نحن بنو عمرو ولاة المشعر @@ نذب بالمعروف أهل المنكر
حسا ولسنا بهذا المحصر

فقال نصر العدواني يرد عليه:
إن الخنا منكم وقول المنكر @@ جئناكم بالزحف في المنسور
بكل ماض في اللقاء مسعر

واستمرت الحرب سجالاً بينهم حتى تولت قريش أمر البيت بعد خزاعة.


قتال جديلة قيس لكلب:
حالفت عدوان وفهم رهطاً من كلب القضاعية، فأخفرتها وقاتلتها، وفي ذلك قال تأبط شرا الفهمي:
لقد أطلقت كلب إليكم عهودكم @@ ولستم إلـى سلمى بأفقر من كلب
وهم أسلموكم يـوم نغف مُرامِرٍ @@ وقد شمّرت عن ساقها جمرة الحرب
بصرتُ بنار شِـمتُها حين أوقدت @@ تلوحُ لنا بعد الـرُّتيلةِ فالـهضبِِ

و مُرامِر في ديار كلب . وفي ذلك يقول شاعرهم:
يامـرّة بن عـامر يـا مُـرّة @@ كـل قتـيل وابـشي عـرّة
يعني وابش بن زيد بن عدوان.








غزو جديلة قيس لخثعم:
غزت عدوان وفهم على خثعم بعد أن دلهم حاجز بن عوف الأزدي على منازل قبيلة خثعم، فهجموا عليهم في حين غفلة فأصابوهم وغنموا منهم ما شاؤوا. فلما علمت خثعم أمر حاجز توعدته بالقتل، فأنشد حاجز قائلاً:
وإني من إرعادكم وبروقكـم @@ وإيعـادكم بالقتل صم مسامعي
وإني دليل غير مخـف دلالـتي @@ على ألف بيت جدهم غير خاشع




غزو جديلة قيس لهذيل:
هجم السمع بن جابر الفهمي برجال من عدوان وفهم على بيت من عتـير من هذيل كثير المال ثأراً لمقتل أخيه عمرو بن جابر فلم يفلت منه أحد، فأنشد قائلاً:
بأعلى ذى جماجم أهل دارٍ @@ إذا ظعنت عشيرتـهم أقاموا
طرقتُـهم بفتيـان كـرامٍ @@ مسـاعيرٍ إذا حمي الـمُقام
متى ما أدعُ من فهم تُجبني@@ وعدوان الحماة لهم نـظام


 

قديم 09-17-2007, 10:04 PM   #5
|الــعــدوانــي 
عضو نشيط


الــعــدوانــي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3910
 تاريخ التسجيل :  Sep 2007
 أخر زيارة : 11-15-2007 (09:38 PM)
 المشاركات : 58 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


تابع..

نزول ثقيف الطائف:
قال ابن قتيبة في ومثله قال البري : ((وعدوان أنزلوا ثقيفا الطائف)) .

والشاهد الشعري قول ذي الإصبع العدواني :
وهـم بـوّوْا ثقيفا دا @@ ر لا ذل ولا خـفــض

ويقال أن قسي بن منبه بن بكر بن هوازن وهو ثقيف قد اتفق مع ابن خاله النخع على الهجرة في طلب الرزق.

فذهب النخع إلى اليمن فنـزل بها، وذهب ثقيف إلى وادي القرى فنـزل على عجوز يهودية لا ولد لها واتخذها أُما له.

فلما حضرت الموت أوصت له بما كان عندها من دنانير وقضبان، ثم دفنها وذهب نحو الطائف.

فلما كان على مقربة منها وجد أمةٍ حبشية ترعى غنما، فأراد أن يستولي على ماشيتها فارتابت منه وأخبرته بأن يصعد إلى الجبل فيستجير بسيد عدوان عامر بن الظرب العدواني، فإن من عادته أن يأمر رسوله إذا أقبل المساء بأن ينادي من أراد اللحم والدرمك والتمر واللبن فليأت دار عامر بن الظرب، فيأتيه قومه، فاسبقهم إليه واستجره فانه سيجيرك ويغنيك.

ففعل ذلك فأجاره وأغناه وأنزله عنده، وزوجه ابنته زينب فأنجبت له: جشم وعوفا ولما ماتت تزوج أختها عمرة فولدت له: سلامة ودارس، حتى تكاثر ولده و زاحموا بني عامر، وكانت الطائف لهم من بعد عدوان، فتلاحيا ثم اقتتلا فتغلبت ثقيف على بني عامر، واخرجتهم من الطائف، وتفردت في ملكها .

فظلت الطائف لثقيف، يزرعون أوديتها ويعمرونها ويمنعون عنها الغزو، فأطلقت العرب على قسي بن منبه ثقيفا من ثقف الشيء أي أحكمه، قالوا: ما أثقفه حين ثقف عامرا حتى أمّنه وزوجه، يقصدون عامر بن الظرب العدواني.

قال أبو طالب بن عبدالمطلب:
منعنا أرضـنا من كل حـي @@ كما امتنعت بـطائفها ثقيف
آتاهم معـشر كي يسلبوهم @@ فحالت دون ذلكم السيوف



وفد عدوان الى سيف ذي يزن:
لما أهلك الله أبرهة الحبشي وجيشه وردهم عن بيته الحرام، وعادت الحملة إلى الحبشه ولم يتحقق مرادها في جزيرة العرب، رجع ملك العرب إلى سيف بن ذي يزن الحميري بعد أن ظفر بالأحباش، وثأر لقومه.

ففرحت جميع العرب وسرت بذلك، وبعثت وفودها من الأشراف والشعراء إليه لتهنئه، فأرسلت عدوان وفهم وفداً منها إلى سيف بن ذي يزن، كما أرسلت ثقيف وجشم وسعد ونصر من هوازن وفداً منها وعليهم مسعود بن معتب، وأرسلت قريش وغطفان وتميم وطيىء وأسد وقضاعة والأزدوفودها . وكان ذلك بعد مولد النبي صلى الله عليه وسلم بسنتين.








إختلاف عدوان وتفرق أمرها وخروجها من الطائف:
استمرت عدوان في سيادة قيس وحكم الطائف بزعامة عامر بن الظرب العدواني حتى أوائل القرن السادس ميلادي، حين تفرقت عدوان، وضعف أمرها وأفل نجمها، ونزحت بعض بطونها، ودخلت أحلافاً مع القبائل المجاورة في تهامة والحجاز.

أماسبب تفرق عدوان وتشتت جمعها فيكمن في ثلاثة أسباب:

السبب الأول: كان من أمر عدوان أن كثرت ساداتها وتعددت رؤساؤها، فلم تجتمع عدوان على رأي، وقد اختلفوا فيما بينهم وتنافروا، ومن الشواهد قول ذي الإصبع العدواني:
ومنـهـم كـانـت الســادا @@ ت والــموفـون بالـقـرض

وقول أُمامة بنت ذي الإصبع العدواني:
كانـوا ملوكا سـادة فـي الذرا @@ دهـرا لهـا الفـخر على الفاخر

وقول البلعاء بن قيس الليثي الكناني:
لعمرك ما لـيث وإن كنت مـنهم @@ بتـاركة ليث خلافـي وعصياني
وهم أسلموني يوم ذي الرمث والفضا @@ وهم تركـوني بين هـرش و ودان وهم أخرجوا من كل بيتـين سـيداً@@ كما كثرت سـاداتها قبل عدوان
السبب الثاني: تنافرهم وتقاتلهم، حين وقع خلاف بين بني ناج وبني عياذ أكبر بطون عدوان وأكثرها سادة.

ويبدو أن ذلك الصراع أستمر فترة من الزمن أضعف القبيلة، وأضعفها.

وسببه ما أورد الأصفهاني في الأغاني عن أبي عمرو بن العلاء قال: (( أن بني ناج بن يشكر بن عدوان أغاروا على بني عوف بن سعد بن ظرب بن عمرو بن عياد ]عياذ[ بن يشكر بن عدوان، ونذرت بهم بنو عوف فاقتتلوا، فقتل بنو ناج ثمانية نفر، فيهم عمير بن مالك سيد بني عوف، وقتلت بنو عوف رجلا منهم يقال له سنان بن جابر، وتفرقوا على حرب.

وكان الذي أصابوه من بني واثلة ]وائلة[ بن عمرو بن عياذ وكان سيدا، فاصطلح سائر الناس على أن يتعاطوها ورضوا بذلك، وأبى مرير بن جابر أن يقبل بسنان بن جابر دية، واعتزل هو وبنو أبيه ومن أطاعهم ومن والاهم، وتبعه على ذلك كرب بن خالد ]جبلة[ أحد بني عبس بن ناج، فمشى إليهما ذو الإصبع وسألهما قبول الدية وقال: قد قتل منا ثمانية نفر فقبلنا الدية وقتل منكم رجل فاقبلوا ديته، فأبيا ذلك وأقاما على الحرب، فكان ذلك مبدأ حرب بعضهم بعضا حتى تفانوا وتقطعوا)) .

قال ذو الإصبع العدواني:
ويـا بُؤس للأيام والدهـر هالـكا @@ وصـرف الليـالـي يختلفن كذلكا
أبعْـد بني نـاجٍ و سعْـيِك فيهمُ @@ فـلا تُتبعن عينيك مـاكان هالكـا
إذا قلـت معروفا لأُصـلح بينـهم @@ يقـول مـريرٌ لا أُحـاول ذلـكا
فأضحوا كظهر العودِ جُبّ سنامُـه @@ تحُـوم عليه الـطير أحـدب باركا
فان تك عـدوان بن عمرو تفرقت @@فقد غنِيت دهراً ملـوكا هُنـالكا

وفي رواية أُخرى:
وأمـا بنو نـاج فـلا تذكرنـهم @@ و لا تتبعن عينيك ما كان هالـكا
إذا قلـت مـعروفـا لأُصلح بينهم @@ يقـول وهيـب لا أُسـالم ذلكا
فأضحى كظهر الفحل جُبّ سنامُـه @@ يدب إلى الأعـداء أحدب باركا

ويبدو أن الخلاف بين سادات وبطون عدوان قضى على كثير من رجالها، ومزقها إلى فرق وجماعات، ضعفت على أثرها عدوان وتفرقت. قال ذو الإصبع العدواني في رثاء قومه:
عـذير الحـي مـن عـدو @@ ان كـانـوا ((حيــة الأرض))
بغـى بعـضـهم بعـضا @@ فـلم يبقـوا علـى بعـض

أي من يعذر عدوان على مافعلوه بينهم من تنازع وبغي وقد كانوا حية الأرض بمعنى لايقربهم أحد من هيبتهم وعلو مكانتهم، تقول العرب للرجل منيع الجانب حية الأرض. قال ابن منظور: (( كانو ذوي إرب وشدة لا يضيعون ثأرا)) .
السبب الثالث: هو ما وقع بين بني عدوان وبين بني عامر بن صعصعة من خلاف حتى قاتلتهم وأخرجتهم من الطائف، ثم غلبت ثقيف علي بني عامر وأخرجتهم.

قال البكري: ((…ووقعت بين عدوان حرب فتفرقت جماعتهم، وتشتت أمرهم، فطمعت فيهم بنو عامر وأخرجتهم من الطائف، ونفوهم عنها)) .

قال ابن الأثير: (( كانت أرض الطائف قديما لعدوان بن عمرو ثم لعامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور بن خصفة بن قيس غلبوهم على الطائف بعد قتال شديد)) .

قال الأندلسي ابن سعيد: (( وكان بنو عدوان يسكنون الطائف، فغلب عليهم بنو ثقيف…)) .

وقد عايش ذو الإصبع العدواني تلك المرحلة الصعبة من حياة القبيلة فسطرها في شعره في حرقة وحسرة، وقد أنشد يرثي قومه:

جزعت أمامةُ أن مشيتُ على العصا @@ وتذكـرت إذ نحن ما الفِتْيـان
فلقبـل مـارام الإلـه بكيــده @@ إرماً وهـذا الحي من عـدوان
بعد الحـكومة والفضيـلة والنُّـهي @@ طـاف الزمـان عليهم بأوانِ
وتفرقـوا وتقطـعت أشـلاؤهـم @@ وتبـددوا فـرقا بكل مكـان
جدب البـلادُ فأعقمت أرحـامهم @@ و الدهر غـيرهـم مع الحدثـان
حتـى أبـادهُمُ علـى أُخراهُـم @@ صرعـى بكـل نُقيْـرة و مكان
لا تعجبن أُمـامُ مـن حدث عرا @@ فـالدهر غيّـرنا مع الأزمـان

وله أيضا:
أطاف بنا ريب الزمـان فجاسنا @@ له طائـف بالصالحـين يضـير
إذا قرعـت فينا صوائـب نبـله @@ صعـدن إلى أخرى فقلن نصـير
فما ان لنا نصف فيأخـذ حـقنا @@ وما ان على ريـب الزمان مجـير

وتقول أُمامة بنت ذي الاصبع العدواني في رثاء قومها:
قـد لقـيت فهـم وعـدوانها@@ قتـلا و هلكا آخـر الغابـر
كانـوا ملوكا سـادة في الذرا @@ دهـرا لها الفـخر على الفاخر
حـتى تساقوا كـأسهم بينهم @@ بغيا فيـا للشـارب الخاسـر
بـادوا فمن يـحلل بأوطانهم @@ يـحلل برسـم مقفـر داثر

ولو استعرضنا التعابير المستخدمة في النصوص السابقة، لوجدنها تحمل دلالات ومعاني تعبر عن واقع أليم وتحول كبير، فيما كانت عليه عدوان وفيما آلت إليه، مثل:

- تفرقوا وتقطعت أشلاؤهم.
- جدب البلاد فأعقمت أرحامهم.
- تساقوا كأسهم.
- حتى أبادهم عن أخراهم.
- صرعى بكل نقيرة.
- قتلا وهلكا.
- بادوا.
- فلم يبقوا على بعض.

لقد أصبح ما حل بعدوان وفهم بني عمرو بن قيس مثلاً لصروف الليالي وحوادث الأيام، حتى تلاشت أخبارهم، واندثرت مآثرهم، وانتهت دولتهم، وردد الشعراء المراثي فيهم، قال الشاعر الفهمي في رثاء قومه:
درج الليـالى عـلـى فــ @@ ـهم بن عمرو فاصبحوا كالصّرِيمِ
وخلت ديـارهم فأضحت يبابا @@ بعـد عـزّ وثـروة ونـعيـم
وكذاك الزمـان يذهب بالنـا @@ س وتبقـى ديـارهم كالرسُوم

وقال الأعيمي الأندلسي في رثاء شاب قُتل غيلة:
خـذا حدثاني عن فل وفـلان @@ لعـلي أرى باق على الحـدثان

ولو شاء عدوان الزمان ولويشا @@ لكان عذير الحي من عـدوان
وأي قبيـل لم يصدع جميعهم @@ ببكـر من الارزاء أو بعـوان


 

قديم 09-17-2007, 10:05 PM   #6
|الــعــدوانــي 
عضو نشيط


الــعــدوانــي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3910
 تاريخ التسجيل :  Sep 2007
 أخر زيارة : 11-15-2007 (09:38 PM)
 المشاركات : 58 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


هجرة عدوان وانتشارها



شهدت العصور المنصرمة تنقلات كثير من القبائل العربية من مواطنها القديمة في الحجاز وتهامة واليمن إلى نجد واليمامة والبحرين وعمان والعراق والشام ومصر وأفريقيا.

وقد أخذت تلك الهجرات شكلاً جماعياً حينا, حيث تهاجر معظم بطون القبيلة، أو شكلاً جزئياً فتهاجر بعض فروعها، ومن أمثلة الهجرات القديمة:

• نزوح ربيعة إلى نجد واليمامة والبحرين.

• نزول الأوس والخزرج المدينة.

• نزول الغساسنة الحيرة.

• نزوح قضاعة إلى الشام.

• نزول خزاعة مكة.

• نزوح تميم إلى نجد.

• نزول بطون من الأزد عمان.

• هجرة بني هلال وسليم إلى شمال أفريقيا.

وقبيلة عدوان القيسية كغيرها من القبائل العربية تعرضت للعديد من الهجرات، وانتشرت في بقاع الأرض شمالاً وجنوبا شرقا وغربا، وتلك الهجرات حدثت خلال عصور مختلفة، ولدواعي متعددة قد نجهل أسبابها ووجهاتها.

ولم تكن تلك الهجرات كاملة، بمعنى أنه بقى فروع من عدوان في الحجاز، حتى وقتنا هذا. ومن الهجرات التي تعرضت لها قبيلة عدوان قديما:

أولاً: الهجرة إلى بلاد الأزد وتهامة
أدت الحروب التي نشأت بين بطون عدوان نفسها وبين عدوان وغيرها من القبائل في العصر الجاهلي إلى نزوح فروع منها إلى البلاد المجاورة، كبلاد الأزد وتهامة والغور.

ثانياً:الفتوحات الإسلامية
شهد عهد الفتوحات الإسلامية انتقال كثير من القبائل العربية خارج إطارها المكاني المتعارف عليه مع المد الإسلامي في اتجاه العراق والشام ومصر وأفريقيا.

واستوطنت القبائل العربية المهاجرة تلك البقاع، وأنشئت فيها مدن وتجمعات جديدة، كمدينة الفسطاط في مصر، ومدينة الكوفة في العراق اللتين قامتا في عهد الخليفة الراشد عمر بن الخطاب رضي الله عنه في القرن الأول للهجرة، ومدينة بغداد التي أنشأها الخليفة العباسي أبوجعفر المنصور مثال آخر.

وفي تلك الحالات يقوم القادة المسلمين بتوزيع الأراضي على جيوشهم المشاركة في الفتوحات، فيختطون ويجعلون لكل قبيلة ناحية، فيقال خطة عدوان وخطة قضاعة وخطة الأنصار وهكذا.
بلاد مصر:
أكدت المصادر التاريخية القديمة اشتراك جديلة قيس بفرعيها عدوان وفهم في الفتح الأسلامي لمصر، واستيطانها شأنها شأن القبائل العربية الأخرى بل كان لها السواد الأعظم من قيس في تلك البقعة.

واستناداً إلى ما جاء في كتاب صاحب خراج مصر عبدالله بن الحباب إلى الخليفة الأموي هشام بن عبدالملك خلال الفترة من 103هجري حتى 116هجري، حينما طلب منه إرسال قبائل من قيس إلى مصر، قائلاً: (( أن ليس في مصر من قيس سوى قليل من جديلة وهم فهم وعدوان )).

وعن الهيثم بن عدي قال: (( حدثني غير واحد أن عبيدالله بن الحباب لما ولاه هشام مصر قال: ما أرى لقيس فيها حظا إلا لناس من جديلة وهم فهم وعدوان )) .

وقد ذكر ابن الحكم أن عدوان اختطت بالفسطاط، واستكمل قائلاً: ((وكان إذا جاء وقت الربيع واللبن كتب لكل قوم بربيعهم ولبنهم حيث أحبوا وكانت القرى التي يأخذ فيها عظمهم منوف وكانت هذيل تأخذ في بنا وبوصير وكانت عدوان تأخذ في بوصير وقرى عك التي يأخذ فيها معظمهم بوصير ومنوف وسبندوس واتريب)) ، ومثله عند المقريزي حيث قال: (( إن قبيلة عدوان تأخذ في بوصير وقرى عك)) .
وعقب الباحث عبدالله خورشيد على كتاب عبدالله بن الحباب قائلاً: (( من الثابت إن قبيلتي فهم وعدوان اشتركا في الفتح (يعني فتح مصر) واختططتا بالفسطاط )) . ويقول في موضع آخر عن قبيلة عدوان: (( وكل مابقى منهم إنهم اختلطوا بمصر وكانوا يرتبعون في بوصير والأرجح أنه بوصير بنا، ولهم سويقة بإسمهم بالفسطاط وهي السويقة التي عند زقاق مكي )) .

وموضع خطة عدوان في ناحية من الفسطاط يقال لها الحمراء الوسطى، وكان فيها خطة هذيل بن مدركة، وخطة بني سلامان الأزديين، وخطة بني نبه وهم قوم من روم الشام اسلموا وشاركوا في فتح مصر.

بلاد العراق:
كانت عدوان من القبائل التي شاركت في فتح العراق، فعندما شكل القائد خالد بن الوليد رضي الله عنه جيش المسلمين في عهد الخليفة أبي بكر الصديق رضي الله عنه لخوض معركة ذات السلاسل في كاظمة ضد الفرس ((ضم جديلة قيس إلى هوازن)) بقيادة خفصة أبا حنش بن ذي اللحية العامري .

وذكر الطبري في تاريخه ان جديلة قيس اختطت في الكوفه غربي الصحن في زمن عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وكان ذلك في السنة السابعة عشر للهجرة .
ولما نزل عبدالملك بن مروان الكوفة في عام 71 للهجرة، دعا الناس لبيعته، فجاءته قضاعة ثم جاءت مذحج وهمدان ثم جاءت جعفي ثم جاءت عدوان ثم جاءت كندة .

وقد أشار الهمداني أن أكثر بني جديلة استوطن الكوفة . وممن سكن الكوفة من عدوان: عطية العوفي وأبناؤه: الحسن، والقاضي الحسين العوفي، وعمر وذريتهم من بعدهم، وسكن الكوفة أيضاً: أبو عبدالله الجدلي، والفضيل بن بزوان العدواني، وأبو عمرو الجدلي، وخويلد العدواني وغيرهم، وممن سكن بغداد من عدوان: يحيى بن يعمر العدواني، وأبوجعفر محمد العوفي وغيرهم.

بلاد الشام:
شاركت عدوان جيوش المسلمين في غزو الشام، وكان خالد بن ربيعة العدواني أول من دخل مدينة العذراء من مدن الشام.

وروي عن معبد بن خالد العدواني أنه قال: دخلت المسجد فإذا فيه شيخ يتفلى فسلمت عليه فرد علي السلام وجلست إليه فقلت: من أنت يا عم ؟ فقال: بل من أنت يا ابن أخي؟ قلت: أنا معبد بن خالد، فقال: مرحباً بك قد عرفت أباك كان معي بدمشق وإني وأباك لأول فارسين وقفا بباب عذراء مدينة بالشام .

وممن سكن دمشق من عدوان الشاعر العيابي.
ثالثاً: الهجرة إلى شمال افريقيا
شهد أواخر القرن الرابع وأوائل القرن الخامس هجري رحيل قبيلة بني هلال وبني سليم من موطنهم الأصلي في الحجاز إلى شمال أفريقيا عبوراً بالشام ومصر.

وكان الدافع لقبائل العرب للإنتقال من مصر للمغرب هي إجازة الوزير الفاطمي الحسن اليازوري لهم بذلك للتخلص منهم وانتقاماً من المعز بن باديس حاكم المغرب، فكانت قبائل بني هلال ومن تبعهم هم أول من عبر النيل .

ويبدو أن فروعاً من قبيلة عدوان والذين يجاورون بني هلال وبني سليم سكنا قد رحلوا معهم.

يؤكد ذلك ما أورده ابن خلدون عن جموع القبائل العربية التي وفدت إلى شمال أفريقيا مع بني هلال فقال في تاريخه: (( … وشعوبهم لذلك العهد كما نقلنا هم زغبة ورياح والأثبج وقرة وكلهم من هلال بن عامر … وكان فيهم من غير هلال كثير من فزارة وأشجع وجشم من بطون غطفان وجشم بن معاوية بن بكر بن هوازن وسلول بن مرة ابن صعصعة بن معاوية، والمعقل من بطون اليمنية، وعمرة بن أسد بن ربيعة بن نزار، وبني ثور بن معاوية بن عباءة البكاء بن عامر بن صعصعة، وعدوان بن عمرو بن قيس بن عيلان وطرود بطن من فهم بن قيس، إلا انهم مندرجون في هلال وفي الأثبج منهم خصوصاً، لأن الرياسة كانت عند دخولهم للأثبج وهلال فأُدخلوا فيهم وصارو مندرجين في جملتهم)) .
وحتى عهد ابن خلدون أي في القرن الثامن هجري كانت قبيلة عدوان معروفة بإسمها بين قبائل العرب في شمال أفريقيا حيث يقول ابن خلدون في تاريخه عن عدوان: (( وبأفريقيه لهذا العهد منهم أحياء بادية بالقفر يظعنون مع بني سليم تارة، ومع رياح بني هلال بن عامر أخرى )) .

ولا زال عقبهم إلى وقتنا هذا موجودا في الجزائر وتونس وليبيا، ومن عقبهم: شمس الدين عامر العدواني لديه شرح على متن الخليل في المذهب المالكي ، ومنهم: صاحب كتاب تاريخ العدواني محمد بن محمد بن عمر بن عبدالله العدواني ، والذي قد حدد مساكن قبيلة عدوان في عصره ما بين الزاب والجريد ووادي ريغ وبالتحديد شرق من سوف في اللجة وتقع تلك البقاع ما بين تونس والجزائر في الجزء الأوسط والجنوبي من الحدود المشتركة بين البلدين.


 

قديم 09-17-2007, 10:08 PM   #7
|الــعــدوانــي 
عضو نشيط


الــعــدوانــي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3910
 تاريخ التسجيل :  Sep 2007
 أخر زيارة : 11-15-2007 (09:38 PM)
 المشاركات : 58 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


أعلام عدوان في الجاهلية والإسلام


عامر بن الظرب العدواني
ونسبه عامر بن الظرب بن عمرو بن عياذ بن يشكر بن عدوان، حكيم العرب في الجاهلية وقاضي سوق عكاظ، فما تكون من مشكلة أو معضلة عند العرب إلا ردوها إليه، وهو من المعمرين ويدعونه بذي الحلم، حكم عدل وخطيب مفوه وحكيم قومه ، حرم على نفسه الخمر في الجاهلية، وهو أول من حكم بالدية بمائة من الإبل ، وأول من حكم في الخنثى يورث من حيث يبول ((وحكم بذلك الإسلام)) .

وهو من الجرارين من مضر، ولم يكن الرجل جرارا حتى يرأس ألفا، وهو قائد معد يوم البيداء حين تمذحجت مذحج وسارت إلى تهامة، وهي أول وقعة بين تهامة واليمن ، وتوفي ابن الظرب عام 87 قبل الهجرة (535م).

وهو المقصود في قول ذي الإصبع العدواني:
ومـنهم حـكم يقضي @@ فلا يـنـقض مايقضي
قال أبو منذر: (( لم تجتمع معد كلها إلا على ثلاثة رهط من رؤساء العرب وهم عامر ( بن الظرب العدواني ) وربيعة وكليب)) .

وهو أول من قرعت له العصى وذلك أنه لما كبر قال له ولده: إنك ربما أخطأت في الحكم فيحمل عنك، فقال: فاجعلوا لي أمارة أعرفها فإذا زغت فسمعتها رجعت إلى الحكم والصواب، فكان يجلس أمام بيته ويقعد أبنه في البيت ومعه العصا، فإذا زاغ أو هفا قرع له الجفنة فرجع إلى الصواب وفي ذلك يقول المتلمس:
لذي الحِلم قبل اليومِ ماتُقرعُ العصا @@وما عُلِّـم الإنسـانُ إلا ليعلـما

وكان عامر بن الظرب يقول الشعر وله في الموت الأبيات التالية:
أرى الدهر سيفاً قاطعا كل ساعة @@ يقـدم منا ماجدا بعـد ماجـد
وأن المنـايا قد ترِيشُ سهـامها @@ عـلى كل مـولود صغـيرٍ ووالدِ
وكل بـني أُم سيمسـون ليلـة @@ ولم يبق من أعيانهم غيـر واحد

وله في الخمر وقد حرمها على نفسه:
سالـبة للفـتى مـا ليس فـي يده @@ ذهـابـة بعقول القـوم والمـال
مـورثة القـوم أضغـانا بلا إحن @@ مـزرية بالفـتى ذي النجدة الحال
وله في الكبر:
لعمري لقد ذهـب الاطـيبان @@ شبـابي ولهـوي فـعدوا الملاما
ألـم تـر أني إذا ما مشـيت @@ أخطرف خطـوي وأمشي اماما
وأكـره شـيء إلى مهجـتي @@ إذا ما جلـست أريـد القـياما
وأسهـر ليـلـي عـلى أنـني @@ أراعـي الدجىما أذوق المنـاما
وأرمي بطـرفي إذا ما نـظرت @@ كأن على الطـرف مني غمـاما
عـدو النسـاء قليـل العـزاء @@ كثير الأسـى ما ألـذ طعاما
أرى شـعرات عـلىحـاجبي @@ بيـضا رقاقا طـوالا قـياما
أظـل أهـاهي بـهن الكـلا @@ ب أحسبهن صـوارا قـياما
أظـل أراعـي بـهن النجـوم @@ أراها هـلالا عـلا فاستـقاما
وأحسـب أنـفي إذا ما مشيـ @@ ـت شخصا أمامي رآني فقاما
أرجي الحـياة و طـول البـقاء @@ وعفـو السلامـة عـاما فعاما
وهيهات هيهات هـذا الـردى @@ يريد صروفـا ليقـضي حمـاما
ولا بد لي من بـلوغ الـمدى @@ وألحق عـادا ونوحـا وسـاما

عمرو بن كدام الجدلي
قائد عدوان وفهم في حرب الفجار الثاني.

عمار الوابشي
وكان حليفاً لبني صاهلة الهذليين، قاتل معهم بنو لحيان في يوم الأحث فقتله أبو قلابة اللحياني وفيه يقول:
يا ويك عمار لِم تدعو لتقتلني @@ وقد أجيب إذا يدعون أقراني
ذو الإصبع العدواني
واسمه حرثان بن محرث بن الحارث بن شباه بن ربيعة بن وهب بن ثعلبة بن ظرب بن عمرو بن عياذ بن يشكر بن عدوان ، وهو أحد أبرز شعراء العصر الجاهلي، كان فارسا شجاعاً له وقائع مشهورة وغارات كثيرة، عمر طويلا ومات في سنة 22 قبل الهجرة (600م)، وعمره حينئذ 170 عاما لقب، بذي الإصبع وذلك أن حية نهشت ابهام قدمه، وقيل لأن له إصبعا زائدا في قدمه، شعره مليء بالحكمة والعظة والفخر.
وهو القائل مادحاً نفسه:
السيـف والـرمح و الكنـانة قد @@ أكمـلت فيهـا معابـلا صنـعا
والمهـر صـافي الأديـم أصنـعه @@ يطـيـر عـنه عفـاؤه قـزعـا

وله أيضاً:
وإنّنـي سـوف أبتـدي بندّى @@ يـا صاحـبيّ الغـداة فآستمـعا
ثـم سلا جـارتـي وكنّتهـا @@ هل كنت فيمن أُراب أو خدعـا
أو دعتـاني فلم أُجِـب ، ولقد @@ تأمـن منّـي حليلتي الفجـعا
آبـى فـلا أقـرب الخِبـاء إذا @@ ما ربُّـه بعـد هـدأة هجـعا
و لا أرُوم الـفـتـاة زوْرتهـا @@ إن نـام عنها الحليل أو شسـعا

ويقول في قصيدة طويله يعاتب ابن عم له:
ياعمرو إن لم تدع شتمي ومنقصتي @@ أضربك حتى تقول الهـامه أسقوني
كل امرىء صائراً يـوما لشـيمته @@ و إن تـخلق أخـلاقا إلى حـين
إني لعمـرك مابـابي بذي غلـق @@ عن الصديق و لا خـيري بممنـون
و لا لساني عـلى الأدنى بمنـطلق@@ بالمنـكرات و لا فتكي بمأمــون
لا يخـرج القسر مني غـير مغضبة @@ و لا ألِـين لمـن لا يبتغـي لينـي

حتى يقول:
يـارُبّ ثوب حواشـيه كأوسطه @@ لا عيب في الثوب من حُسن ومن لين

عاش ذو الإصبع فترة اختلاف عدوان وتفرق أمرها، وحاول مراراً أن يصلح بين الفرقاء من قبيلته ويوحد شملهم إلا أن محاولاته باءت بالفشل، وانعكس ألمه وحسرته في ما آلت إليه عدوان من فرقة وضعف بعد قوة ومنعة في شعره. ولما احتضر ذو الإصبع قال لإبنه ينصحه: يابني، إن أباك قد فنى وهو حي وعاش حتى سئم العيش، وإني موصيك بما إن حفظته بلغت في قومك مابلغته، فاحفظ عني: ألِن جانبك لقومك يحبوك، وتواضع لهم يرفعوك وابسط لهم وجهك يطيعوك، ولا تستأثر عليهم بشيء يُسوّدوك، وأكرم صغارهم كما تكرم كبارهم يكرمك كبارهم ويكبر على مودتك صغارهم، واسمح بمالك، وأحم حريمك، وأعزز جارك، وأعن من استعان بك، وأكرم ضيفك، وأسرع النهضة في الصريخ فإن لك أجلا لا يعدوك، وصن وجهك عن مسألة أحد شيئاً فبذلك يتم سؤددك ثم أنشأ يقول:
أأسيـد إن مـال مـلكـ @@ـت فسر به سيراً جميـلا
آخ الكـرام إن استـطعـ @@ ـت إلى إخـائهم سبيـلا
وأشـرب بكأسهـم وإن @@ شربـوا به السم الثمـيلا
أهـن اللئـام ولا تـكـن @@لإخـائهم جمـلا ذلـولا
إن الكــرام إذ تـــوا @@خيهم وجدت لهم فضـولا
ودع الـذي يعـد العشيـ @@ ـرة أن يسيلو ولن يسيـلا
أبنـــي إن الــمال لا @@يبكي إذا فقـد البخـيلا
أأسـيد إن أزمعـت مـن @@ بلـد إلـى بلـد رحـيلا
فاحفظ وإن شحط الـمزا @@ ر أخا أخيـك او الـزميلا
واركب بنفـسك إن هممـ @@ ـت بها الحزونة و السهولا
وصـل الكـرام وكن لمن @@ ترجـو مـودته و صـولا
ودع التـواني في الأمـو @@ ر وكن لها سلـسا ذلـولا
وابسـط يمـينك بالنـدى @@ وامـدد لها بـاعا طويـلا
وابسـط يديـك بما ملكـ @@ ـت وشيد الحسب الأثيلا
واعـزم إذا حـاولت امـ @@ ــرا يفرج الهم الدخـيلا
وابذل لضيفك ذات رحـ @@ ـلك مكرما حتى يـزولا
و احلل على الأيفـاع للـ @@ ـعافين و اجتنب المسـيلا
وإذا القـروم تخـاطـرت @@ يوما و أرعدت الخصـيلا
فاهصر كهصر الليث خضـ @@ ـب من فريسـته التلـيلا
وانـزل إلى الهيـجـا إذا @@ أبطـالها كـرهوا النـزولا
وإذا دعيـت إلـى المهـ @@ ـم فكن لفادحه حمولا




وهبان بن المقلوص العدواني
جاهلي وهو القائل في رثاء عمرو بن أبي لدم العدواني لما قتلته بنو سليم:
وأهلي فداء يوم بطن معولـة @@ على أن تراه القوم لابن أبي لدم
نشد على الأولى وفي كل شدة @@ يزيدونه كلما ويصدر عن لحم
خارجة بن بكر العدواني
هو القائل لأمه خارجة وقد تزوجت كثيرا وأنجبت العديد من الأبناء:
إذا ولدت عامرا وعامرا @@ فقد ولدت العدد الجماهرا
ثم فضلت الخرّد الحرائر

الحارث بن زهرة العدواني
رثاه ذو الإصبع فقال فيه:
لعمري لقد أعلن الناعيات@@ بالحارث الهـالك المنفس
بسمح الخليقة طلق اليدين @@زيـن العشـيرة والمجلس

أُمامة بنت حرثان العدواني
هي بنت ذي الإصبع شاعرة جاهلية ورثت الشعر عن أبيها، ولها في رثاء قومها الأبيات التالية:
كـم من فتى كانت له مـيعة @@ أبلـج مثل القمـر الـزاهر
قـد مـرت الخيل بحـافاتـه @@ كمـر غيث لـجب ماطر
قـد لقيت فهـم و عـدوانها @@ قتـلا وهلكا آخـر الغابـر
كانوا ملوكا سادة في الـذرا @@ دهرا لها الفخر على الفاخـر
حتى تسـاقوا كأسـهم بينهم @@ بغيا فيا للشـارب الخاسـر
بادوا فمـن يحـلل باوطانهـم @@ يـحلل برسم مقفـر داثر

جنادة بن عامر العدواني
من الدرعاء من بني ناج من عدوان حلفاء بني سهم بن معاوية بن تميم بن سعد بن هذيل، شاعر جاهلي. وهو القائل:
لعمـرك ما ونـى ابن أبي قُبيسٍ @@وما خـام القتال و ما أضـاعا
رمـى بِظـباتها حتـى إذا مـا @@ أتـاه قُرِنـُه بـذل المـِصاعا
بـمطّـردٍ تخـال الأثـر فـيه @@ مدبّ غرانِقٍ خاضـت نقـاعا
إذا مـس الضـريبة شفـرتاه @@ كفاك من الضّريبة ما استطـاعا
تنحـى سـالم من بعد غـم @@ وقـد كلم الذّؤابـة والـذرعا
ولو سلمت لـه يمـنى يديـه @@ لعـمر أبيك اطعمك السّبـاعا
كأن مـُحرّبا من أُسـدِ تـرجٍ @@ يُسافِـعُ فـارسي عبدٍ سـفاعا
وإن أكُ نـائيا عـنه فـإنّـي @@ فرِحتُ بأنّـه غبـن البـياعا

عوف بن الغامدية العدواني
أمه من غامد من الأزد وإليها ينسب، شاعر جاهلي يقول في دوس لما قتلت الحكم بن جلا العدواني غدراً:
إن دوسـا شـرُّ عـاد وإرم @@ رُسـحُ أدبـار كأعجاز القزم
بُقع أحساب كأجناح الرّخم @@ عين فأبكى حكما غير حكم

كرب بن جبله العدواني
أحد سادة عدوان في الجاهلية وهو القائل:
و صك بهـا بحر الظهيرة عابرا @@ عمي ولم ينعلن إلا ضـلالها
وجئن على ذات الصفاح كأنها @@ نعـام تبغي بالفلاة رئالـها
فطوفن بالبيت الحرام و قضيت @@ منـاسكها ولم يحل عقـالها

أبو الشعشاع الناجي
أحد بني عبس من بني ناج من عدوان.
وهو القائل:
يارب وجنـاء حـلال عنس @@ ومجمـر الخف جلال جلس
منيته قبـل طلـوع الشمس @@ أجبال رمـل وجبال طلس
حتى ترى الخرماء أرض عبس @@ أهل الملاء البـيض والقلنس


ربيعة أبو جعاد العدواني
من المعمرين توفي وعمره 170 سنة.

نصر ابن الأحت العدواني
شاعر جاهلي، له شعر في حرب قيس وخزاعة قد مضى ذكر شيء منه.

خصيلة بنت عامر العدواني
إحدى حكيمات العرب، جاوزت في ذلك مقدار صحر بنت لقمان وهند بنت الحسن وجمعة بنت حابس .
أُسيد بن حرثان العدواني
هو ابن ذي الإصبع، وهو القائل قي الحنطة:
صفراء مثل عقب الأوتار @@ جاءت بها ساقطة التجار
نعم طعام التاجر الممتار

عمير بن مالك العدواني
جاهلي، سيد بني عوف أحد بطون عدوان.

عميلة بن الأعزل العدواني
كنيته أبوسيارة، من بني وابش بن زيد بن عدوان ، وكان يجيز الناس في الحج من منى إلى المزدلفة في الجاهليه.

فضالة بن زيد العدواني
شاعر وجيه من المعمرين، أدرك خلافة معاوية بن أبي سفيان وعمره حينئذ 120 سنة. وهو القائل:
و ما العيش إلا المال فأحمد فضوله @@ ولا تـهلكنه في الضـلال فتـندم
إذا جل خطب صلت بالمال حيثما @@ توجهت من الأرض فصيح واعجم
وهابك اقـوام وان لم تصـبهم @@ ينفع و من يستـغن بحمد ويـكرم
وفي الفقر ذل للرقاب وطالـما @@ رأيت فقـيرا غير نكـس يذمـم
يلام وإن كان الصواب بكفـه @@ وتحمـد ألاء البـخيل الـمدرهم
كذلك هذا الدهر يرفع ذا الفتى @@ بـلا كـرم مـنه و لا بتحلم

عمارة بن عوف العدواني
أحد بني وابش بن زيد بن عدوان، وكان كاهناً من المعمرين، أدرك عمر بن الخطاب رضي الله عنه وهو شيخ كبير فسأله أن يخبره عن جاهليته، فقال: أما جاهليتي فما نادمت فيه غير لمة ولا هممت فيها بأمة ولا خمت فيها عن بهمه ولا رآني راء إلا في ناد أو عشيرة أو حمل جريرة أو خيل مغيرة.

ولما كبر ذهب بصره وخرف، وكان يهذي قائلاً: أقروا ضيفكم، وهو القائل في كبره:
تقـول لـي عمـرة ماذا الـذي @@ تـهذي بـه في السـر والجهـر
قلت لها، و الجـود من شيمـتي @@ آمـركم فـي العـسر واليسـر
بضـيفكـم ان لـه حـرمـة @@ فأقـروا ضيـوفي قـحد الجـزر
و ارعوا لجار البيت ما قـد رعى @@ قبـلكـم ذاك بنـو عمــرو
قوموا لضيف جـاءكم طـارقاً @@ وجـاركـم بالـنـي و الخمـر
وذببـوا مـن رام جـيرانكـم @@ بالسـوء بـالبتـر وبالسـمـر
واخشوشنوا في الحرب إن أوقدت @@ بـكـل خـطـى وذي اثـر
ولا تـهروا الـموت إن أقبـلت @@ خيـل تعـادي سنـن الدبـر
فرب يـوم قد شهدت الوغـى @@ بسـابـح ينـقـض كالصقـر
أقـدم قــومـا سـادة ذادة @@ بيضـاً يحـامون عـن الفخـر
لـما احتـووهُ جـالدوا دونـه @@ و طـار أقـوام مـن الـذعـر
فـذاك دهــر، ومحـارُ الفـتى @@ فـي غـير شك مُظلِـمُ القعـرِ
أو طـعنـة تـأتي على نفـسه @@ فهَـاقة تـأبـى علـى السـبرِ
عمـرت دهـراً ثم دهـرا وقـد @@ آمُـلُ أن آتـي علـى دهــرِ
فـإن أمت فالـموت لي خيرة @@ من قبـل أن أهـذي و لا أدري
خمسـون لي قد أكـملت بعدما @@ ساعـدني قـرنان من عمـري

المدلاج بن عمرو العدواني
صحابي، شهد المشاهد كلها مع النبي صلى الله عليه وسلم، ومات سنة خمسين للهجرة .

سمرة بن ربيعة العدواني
صحابي، سمع عن النبي صلى الله عليه وسلم . وروى عنه أنه قال: (( ما شيء أكرم عند الله من عبد مؤمن لو أقسم على الله لأبره)) .

ثقيف بن عمرو العدواني
صحابي من بني حجر بن عمرو بن عياذ بن يشكر بن عدوان، من المهاجرين الأولين، شهد بدرا، وذكره الواقدي بإسم ثقف بن عمرو بن شميط وأنه شهد بدراً وأُحداً، والخندق، والحديبية، وخيبر، وقتل شهيداً بخيبر سنة سبع وسبعين .
صفوان بن عمرو العدواني
صحابي، شهد بدراً مع النبي صلى الله عليه وسلم .

خالد بن أبي جبل العدواني
صحابي ممن بايع تحت الشجرة، روي عن عبيدالله بن موسى عن يحيى بن معين عن مروان بن معاوية عن عبدالله بن أبي عبدالرحمن الطائفي عن عبدالرحمن بن خالد بن أبي جبل عن أبيه: (( أنه أبصر النبي صلى الله عليه وسلم في مشرق ثقيف قائما على قوس وهو يقرأ والسماء والطارق حتى ختمها، فوعيتها في الجاهلية وأنا مشرك، قال: فدعتني ثقيف فقالوا: ماذا سمعت من هذا الرجل؟ فقرأتها عليهم، فقال من معهم من قريش نحن أعلم بصاحبنا لو كان حقا مايقول لاتبعناه)) .

مالك بن عمرو العدواني
صحابي، شهد بدراً و أُحداً وجميع المشاهد مع النبي صلى الله عليه وسلم، واستشهد باليمامة سنة اثنتي عشرة للهجرة .

سعيد بن جنادة العوفي
صحابي من بني عوف روى عن يونس ابن بقي، قال: (( كنت أول من أتى النبي صلى الله عليه وسلم من أهل الطائف فأسلمت)) .
ربيعة بن قيس العدواني
صحابي، شهد صفين مع جيش علي بن أبي طالب رضي الله عنه .

سلامة بنت معقل العدواني
صحابية، ذكرها ابن حبان في الثقات .

سعد بن جنادة العوفي
صحابي، من بني عوف بن سعد بن ظرب بن عمرو بن عياذ بن يشكر بن عدوان، وقد نزل الكوفة.

خالد بن ربيعة العدواني
كنيته أبو معبد من بني ناصرة من ناج، شهد فتح مدينة العذراء ومدينة دمشق، وجاء في الخبر أنه أول من كان على باب مدينة العذراء بالشام عندما فتحها المسلمون، حدث عن أبيه وجابر بن سمرة وقيل أن له صحبة .


عامر بن هلال الخارجي
صحابي، من بني عبس بن حبيب من خارجة عدوان.

زبان العدواني
وهو القائل:
أبعد بني أُمّي أنيـسة ابتغي@@ ندامى كراما او اظل اشاوف

عبد الرحمن بن عبد الجدلي
يكنى أبا عبدالله، من بني ناج من سكان الكوفة، صحب محمد بن الحنفية، وروى عن خزيمة بن ثابت وسلمان الفارسي وعائشة وأم سلمه رضي الله عنهما. بعثه المختار بن أبي عبيدة الثقفي من الكوفة مع الجند ليفك الحصار عن محمد ابن الحنفيه وأهل بيته وسبعة عشر من أتباعه حبسهم عبدالله بن الزبير في مكة سنة 66 للهجرة ، وهو القائل عندما سير مصعب بن الزبير أهله:
فإن يك سيرهـا مصعب @@ فإنـي إلى مصعبٍ مُتعبُ
أقـودُ الكتـيبة مستلئما @@ كـأني ذو عـُرةٍ أجربُ

جنيد بن عمرو العدواني
كنيته أبو عمرو المكي المقرىء، روى عن حمد بن قيس .

عباس بن جعدة الجدلي
من أهل الكوفة، فارس وقائد، بعثه المختار والي الكوفة إلى مكة لمقاتلة ابن الزبير سنة 66 للهجرة .
معبد بن خالد العدواني
كنيته أبو القاسم من بني ناج، من التابعين ناسك من أهل الشام، ثم الكوفة روى عن أبيه، وكان فصيحاً، يقرأ ثلث القرأن في كل ليلة، وكان يقول: ماقمت ليلة إلا صليت حتى أصبح.
جعله عبدالملك بن مروان على قطع الميرة ( يعني قطع المؤنة من الطعام والشراب) عن ابن الزبير وأهل مكة وسمي بذلك معبد الطرق توفي في عام 118 للهجره (736م). وهو المعني في قول الشاعر:
أذهب إليك فإني من بني أسد ومن جديلة قيس معبد الطرق .

يحيى بن يعمر العدواني
يكنى أبا سليمان وقيل أبا عدي من بني وشقة بن عوف بن بكر بن يشكر بن عدوان من علماء التابعين، محدث روى عن ابن عمر وابن عباس رضي الله عنهما وعن قتادة واسحاق بن سويد العدوي، وغيرهم من العلماء.

وهو أول من نقط المصحف، وكان فصيحاً بليغاً عالما ًبالغريب من القراء من أهل البصرة، روي عن خالد الحذاء قال: كان لابن سيرين مصحف منقوط، نقطه يحي بن يعمر، وفي المعارف: ((وكان عطاء (ابن ابي الأسود الدؤلي) ويحيى بن يعمر العدواني بعجا العربية بعد أبي الأسود)) بمعنى أوغلا فيها بحثاً، وفي الإشتقاق ((كان افصح الناس وأعلمهم بالعربية، أدرك الحجاج، وكان قاضياً بخراسان)) .

بعثه الحجاج الثقفي والي العراق إلى يزيد بن المهلب في خراسان، وولي القضاء فيها ثم عُزل وتوفي سنة 129للهجرة، وله مواقف مع الحجاج الثقفي، دعاه ذات مره فسأله: أتسمعني أُلحن على المنبر؟ قال: الأمير أفصح من ذلك، فألح عليه، فقال: حرفا، قال: ايا ً؟ فقال: في القرآن، قال: ذلك أشنع له فما هو؟ قال: تقول: ﴿ قل إن كان آباؤكم وأبناؤكم… أحبُّ﴾ بالرفع، والوجه أن تقرأ بالنصب، على خبر كان، قال: لا جرم لا تسمع لي لحنا أبدا، فألحقه بخراسان، وعليها يزيد بن المهلب.

فكتب ذات مره المهلب إلى الحجاج: إنا لقينا العدو، فمنحنا الله أكتافهم، فأسرنا طائفة، وقتلنا طائفة، واضطررناهم إلى عرعرة الجبال، وأثناء النهار... فلما قرأ الحجاج كتاب المهلب قال: ما لابن المهلب ولهذا الكلام ! حسدا له، فقيل له : أن ابن يعمر هناك، قال: فذاك إذا.

وبعث إليه الحجاج ذات مرة فقال: أنت الذي تقول: إن الحسين بن علي ابن رسول الله ؟ والله لتأتين بالمخرج أو لأضربن عنقك، فقال له: فإن أتيت فأنا آمن؟ قال: نعم، قال: اقرأ ( وتلك حجتنا آتيناها إبراهيم على قومه، نرفع درجات من نشاء إن ربك حكيم عليم، ووهبنا له إسحاق ويعقوب كلا هدينا ونوحا هدينا من قبل ومن ذريته داود وسليمان وأيوب ويوسف وموسى وهارون وكذلك نجزي المحسنين ) فمن أقرب: عيسى إلى إبراهيم، وإنما هو ابن بنت بنيه، أو الحسين إلى محمد؟ فقال الحجاج: فوالله لكأني ما قرأت هذه الأية قط! وولاه قضاء بلده .
وهو القائل:
أبى الأقـوامُ إلا بغـض قيـس @@ قديـماً أبغـض الناس المهـيبا

عبدالرحمن بن خالد العدواني
محدث، روى عن أبيه، وروى عنه عبدالله بن أبي عبدالرحمن الطائفي .

النجار بن أوس العدواني
من أهل النسب أخذ منه النسابة الكبير محمد الكلبي نسب معد وعدنان، قال هشام الكلبي: ((قال لي أبي: أخذت نسب قريش عن أبي…وأخذت عن النجار بن أوس العدواني نسب معد وعدنان وكان أحفظ الناس مما رأيت)) .

جندب بن عبدالله العدواني
محدث، من أهل مصر روى عن سفيان بن عوف.


 

قديم 09-17-2007, 10:08 PM   #8
|الــعــدوانــي 
عضو نشيط


الــعــدوانــي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3910
 تاريخ التسجيل :  Sep 2007
 أخر زيارة : 11-15-2007 (09:38 PM)
 المشاركات : 58 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


اسحاق العدواني
كنيته أبو يحيى، كان مع جيش محمد بن القاسم في فتوحاته.
عطية بن سعد العوفي
كنيته أبو الحسن، فقيه محدث، حدث عن ابن عباس وعن أبي سعيد الخدري، ولد بالكوفة في زمن علي بن أبي طالب كرم الله وجهه، فأتى به أبوه إليه فقال: يا أمير المؤمنين ولد لي غلام فسمه، قال: هذا عطية الله فسُمي عطية. وأدرك عطية الحجاج بن يوسف الثقفي وكان قد خرج مع ابن الأشعث، فلما انهزم خرج إلى فارس ثم نزل خراسان في ولاية قتيبة بن مسلم الباهلي، ثم عاد إلى الكوفة في زمن عمر بن هبيرة، وثقه ابن سعد في الطبقات الكبرى، وتوفي سنة 111هجري وله من الولد: عبدالله وعمر والحسن والحسين ومحمد .

الفضيل بن بزوان العدواني
فاضلاً خيراً من أهل الكوفة، بعث إليه الحجاج بن يوسف الثقفي ليوليه أمر الكوفة فأبى وقال: أو تعفيني أيها الأمير، فأبى أن يعفيه وكتب إليه عهده فرمى بالعهد وهرب، فطلبه الحجاج فأتو به فقال له الحجاج: يا عدو الله. فقال: لست بعدو لله ولا للأمير بعدو. فقال: ألم أكرمك، قال: بل أردت أن تهينني، قال: ألم أستعملك قال: أردت أن تستعبدني. فأمر الحجاج بقتله .
محمد بن عيسى الوابشي
من أهل الكوفة، محدث روى عن شريك وأبيه وعبثر بن القاسم وروى عنه يزيد بن عبدالرحمن بن مصعب وعلي بن جعفر الأحمر وشهاب بن عباد وأحمد بن ابراهيم الدورقي، ووثقه يحيى بن معين .

عبدالصمد بن ثابت العدواني
شريفاً سيداً، ووالياً على الري ( والري من بلاد فارس فتحت سنة 19 للهجرة في زمن الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه).

حارثة بن بدر العدواني
وهو القائل:
لقد عجبت وكان الشيء يعجبني @@ مـما تناهك من أعراضنا الخلج

الحسن بن عطية العوفي
محدث، روى عن أبيه، وروى عنه أبنه القاضي الحسين العوفي .

أحمد بن طارق الوابشي
حدث عن عمرو بن عطية وعمرو بن ثابت وأحمد بن بشر وروى عنه محمد بن عثمان بن أبي شيبة .
شجرة العدواني
فارساً سيداً عاش في زمن معاوية بن أبي سفيان، قال البلاذري: ((هو صاحب قزوين )) .

قيس ابن مسلم العدواني
يكنى أبا عمرو من مشايخ الكوفة، محدث روى عن إبراهيم البجلي والحسن بن محمد ابن الحنفية وسعيد ابن جبير وطارق بن شهاب الأحمسي وعبدالرحمن بن أبي ليلى ومجاهد، وروى عنه الأعمش ومسعر وسفيان الثوري وشعبة وسعيد بن جبير وأبو حنيفة، قال ابن سعد: ((كان ثقة ثبتاً له حديث صالح ))، ووثقه النسائي وأبو حاتم. وكانوا يقولون: ما رفع قيس بن مسلم رأسه إلى السماء مذ كذا وكذا تعظيما لله، وكانت وفاته في الكوفة عام 120 للهجرة .

الحسين بن الحارث الجدلي
كنيته أبو القاسم من جديلة قيس، محدث من أهل الكوفة، روى عن ابن عمر وعبدالرحمن بن زيد بن الخطاب وابنه عبدالحميد وعبدالرحمن بن عمر بن الخطاب والنعمان بن بشير وغيرهم، وروى عنه أبومالك الأشجعي وعطاء بن السائب وشعبة وغيرهم ووثقه ابن حبان .
محمد بن الحسن العوفي
محدث، روى عن أبيه .

الحسين بن الحسن العوفي
يكنى أبا عبدالله، تولى قضاء الشرقية ثم تولى قضاء عسكر المهدي في بغداد في زمن هارون الرشيد ثم عزل، وتوفي سنة 202 للهجرة .

محمد بن أحمد الجدلي
كنيته أبو بكر إمام جامع دمشق وابن إمامه، حدث عن هاشم بن عمار ومحمد بن رمح وروى عنه أبو علي بن شعيب وأبو أحمد عبدالله الناصح .

عبد ربه العدواني
وهو القائل يرد على الفرزدق:
لعمرك إن القين قين مجاشع@@ يعيّـره أيّامـه ومعائـبه

حفص بن عاصم الجدلي
روى الحديث عن عبدالله بن عمر .
مضرّسُ بن عبدالله الوابشي
كنيته أبو الصهباء محدث من أهل مصر، روى عن الشعبي والضحاك، وروى عنه أبو نعيم، ووثقه يحيى بن معين .

سعد بن محمد العوفي
غير الصحابي السابق ذكره، محدث روى عن عمرو والحسن والحسين عن أبيهم عطية العوفي عن أبي سعيد الخدري .

عمرو ابن حرثان العدواني
هو ابن أبي ذي الإصبع شاعر فارس نزل خراسان زمن عبدالملك بن مروان، وأقام عليه أمية بن عبدالله بن خالد بن أسيد الحد فهجاه، وقال فيه:
أضـاع أميـر المؤمنين ثغورنا @@ واطمع فينا المشركين ابن خالد
وبات على خُور الحشايا منعّماً @@ يُلاعب أمثال المها في المجاسد
وبتنا جلوسا في الحديد و تارةً @@ قِياماً نـناجي ربنا في المساجد
إذا هتف العصفور طار فُؤاده @@ وليثُ حديدُ النّابِ عند الثرائد

أحمد بن إبراهيم العوفي
محدث من أهل مصر روى عنه محمد بن ربان المصري .

حكيم بن المسيب الجدلي
من جديلة قيس، وقد مات في حرب وقعت بين الأمويين بقيادة ابن هبيرة والعباسيين بقيادة الحسن بن قحطبة في سنة 132 للهجرة في واسط من بلاد العراق .

أحمد بن الضحاك الجدلي
كنيته أبو عبدالله، من جديلة قيس إمام جامع دمشق .

حجار بن مسلم الوابشي
محدث روى عن محمد بن الحسن بن عطيه العوفي .

أبو الموت الجدلي
غير معروف الإسم، وأبو الموت كنيته من جديلة قيس، قتل بهلولا بن بشر الخارجي أيام هشام بن عبدالملك، فقال الفرزدق فيه:
والخيـل تعلـم في جديلـة أنها تردي بكل سميـدع بهلـول

عمرو بن أبي عبدالله الجدلي
وإبناه محمد وأبان .
النابغة العدواني
وهو نابغة قيس، وقيل النابغة الوابشي، من بني وابش من عدوان شاعر، هجا الفرزدق ولم يجبه , وقال:
نبغت و أشعاري لقيس دعامة @@ وإني الذي أفرى حرام الفرزدق

وله أيضا في هجاء عنبسة بن يحيى بن يزيد بن العاص :
إذا ما جئت عنبسة بن يحـيى @@ رجعـت مقلّـداً خفـيّ حنين
فـما هو بالمـؤمل من قريش @@ ولا هـو من بـني العاصي بزين

الخصيب بن عقبة الوابشي
من أصحاب زيد بن على، ذكره الذهبي في سير أعلام النبلاء وغيره .

بشر بن أزهر الجدلي
وهو من الأبطال حارب مع أبي الهيذام عامر بن عمارة المري الغطفاني، وقد عقد له بنو نمير لما وقعت الفتنة بين مضر واليمن في الشام سنة 177 للهجرة أيام هارون الرشيد. والتي قال فيها أبو الهيذام:
لما رأيت حمـاة القوم قد دلفـوا @@ وقدموا رآيتـي عنس و خولانا
وجالت الخيل أم كادت تجول بنا@@ ناديت مستنجدا ياقـيس عيلانا
فـبات جمعـهم حـولي كأنهم @@ غلب الأسـود التي تعدو بخفانا
عتاب اللغوة العدواني
شاعر عاش زمن عبدالملك بن مروان، يقول في أمية بن عبدالله بن خالد بن أسيد أيام تقلده خراسان:
إن الـحواض تلقـاها مجففـة @@ غُلب الرقـاب على المنسوبة النُّجُب
تركت أمرك من جبن ومن خور @@ وجـئتـنا جعما يـا ألام العرب
لما رأيت جبـال السعد معرضة @@ ولّيـت موسى و نوحا عُلوة الذنب
و جئت ذيـخا مُغِذا ًما تُكلمنا @@ وطرت من سعف البحرين كالجرب

أراد هُدبة بن أبي فديك الخارج على عبدالملك بن مروان عام 72 للهجرة:
أوعد وعيدك اني سوف تعرفني @@ تحت الخوافق دون العارض اللّجبِ
أقـود مستشرفا عـار نواهقه @@ يغشى الكتيبة بين العـدو والخببِ

محمد بن بشير الخارجي
يكنى بأبي سليمان وهو من خارجة عدوان ، سكن الروحاء بين يثرب والصفراء، وكان شاعراً فصيحاً من شعراء الدولة الأموية، توفي سنة 120 للهجرة، وله قصائد عديدة في الغزل وكان منقطعا وله في رثاء أحد أصحابه:
نعم الفتى فجعت به إخـوانه @@ يوم البقيع حـوادث الأيام
سهل الفناء إذ حللت بـداره @@ طلق اليدين مهـذب الخام
وإذا رأيت شقيقه وصديقـه @@ لم تدر أيهما ذوو الأرحام
وقال يمدح زيدا بن الحسن بن علي بن أبي طالب:
إذا نزل ابنُ المصطفى بطن تلعة @@ نفى جدبها واخضر بالنبت عودها
و زيد ربيع الناس في كل شتوةٍ @@ إذا أخلفت أنـواؤها ورعـودها
حمول لأشتات الديات كـأنه @@ سراج الدجا إذ قارنته سعـودها

الضحاك بن عمارة العدواني
شاعر إسلامي وفارس .

أبو عبيدة الناجي
من أصحاب الحسن بن أبي الحسن البصري.

الشماخ أبو شداد العيابي
شاعر من بني عيابة من عدوان من سكان دمشق، وهو القائل:
أشربت لـون صـفرة في بيـاض @@ فهي فـي ذاك طـفلة غيـداء
ما أرى الشمس تأخذ النصف منها @@ حسـن يوم وزينتـها النسـاء
يـوم لـبستـها إزاراً و إتـبـا @@ وعليـها مـن الجمـال رداء

وقد قطع هشام بن عبدالملك لسانه لشعر قاله يحرض فيه ملك الخرز على الجراح بن عبدالله الحكمي حاكم أرمينيه يقول في مطلعها:
ألا مـن مبـلغ خـاقان عني @@ فأقبـل حيـن ينصـرم الشتاء
لنجـعل في حـالك من صغير @@ وكـهل قـد أضـربه الغـناء

علي بن حسان الجدلي
كنيته أبو الحسن ولد قبل عام 285 هجري في قرية دمما على الفرات دون الأنبار في أرض العراق، قدم بغداد وحدث بها وتوفي سنة 383 هجري .

أحمد بن المؤمل العدواني
كنيته أبو العباس، شاعر بغدادي، أديبا فاضلا له نثر جيد ونظم مليح، سمع عن عبدالوهاب الأنماطي وأبي محمد سبط الخياط، وتوفي بواسط سنة 598 هجري. وهو القائل:
وقـائلـة أراك أخـا هـموم @@ فقـل لي مـا دهـاك من الـبلاء
فقلت لـها دهانـي فانـدبيني @@ وقـوفي وسـط معـترك المـنايا

وله:
قد كان للنـاس أبوابا مفتحـة @@ تفشي ويطلب منها الفضل والجود
فاصبحت كلها بـابا وقد منعت @@ منه الـحوائج فالمفتوح مسدود

مساور بن سوار بن عبدالحميد
مولى خويلد العدواني، من أصحاب الحديث ورواته، من أهل الكوفة، توفي سنة 150للهجره على وجه التقريب، وله أبيات في النصح والإرشاد، منها:
أراك تشـير بأهل الصلاح @@ فهل لك في الشاعـر المُسلمِ
كثير العيـال قليل السـؤا @@ ل عفّ مطاعِـمُه مُـعـدِم
يقيم الصـلاة ويؤتي الزكاة @@ وقـد حلق العـام بالموسمِ
وأصبح واللـه في قومـه @@ وأمسـى وليس بذي درهمِ

فرقد بن عبدالله العدواني
زاهدا عالما عابدا، أقام بقرطبة وإليه تنسب عين فرقد في شرق مدينة قرطبة من بلاد الأندلس .

محمد بن فرقد العدواني
محدث سرقسطي أندلسي توفي في زمن الأمير هشام بن عبدالرحمن.

زكي الدين عبدالعظيم العدواني
كنيته أبو محمد ابن أبي ذي الإصبع العدواني المصري، شاعر وأديب وله تصانيف عديد منها: بدائع القرآن والكواكب الدرية في نظم القواعد الدينية وتحرير التحبير في البديع والخواطر السوائح في أسرار الفواتح، ولد عام 589 هـ (1193م)، وتوفي عام 654هـ (1256م). ومن شعره:
مـن يـذم الدنيـا بظلم فإني @@ بطـريق الإنصـاف أثنـي عليها
وعظتنا بـكل شيء لـو أنّـا @@ حين جادت بالوعظ من مصطفيها
نصحتنا فلم نر النصح نصـحا @@ حيـن أبـدت لأهلها مـا لديها

وله أيضاً :
أنتخـب للقريب لفـظا رقيقا @@ كنسيم الريـاض في الأسحـار
فإذا اللفظ رق شفت عن المعـ @@ ـنى فأبداه مثل ضـوء النهـار
مثلما شفت الزجاجـة جسما @@فـاختفى لونها بلـون العقـار

ومن أجود شعره وأبلغه قصيدته في مدح الملك المصري الأشرف موسى والتي يقول في مطلعها:
فضحت الحيا والبحر جودا فقد بكى الـ
ـحياء من حيائـك والتطم البـحر
عيـون معانيها صحاح وأعـين الـملا
ح مـراض فـي لواحظـها كـسر


 

قديم 09-17-2007, 10:09 PM   #9
|الــعــدوانــي 
عضو نشيط


الــعــدوانــي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3910
 تاريخ التسجيل :  Sep 2007
 أخر زيارة : 11-15-2007 (09:38 PM)
 المشاركات : 58 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


فروع وبطون عدوان المتقدمة



أورد الإخباريون الأولون أن أول من كثر من العرب أياد، ثم مضر، وأول من كثر من مضر بنو عمرو بن قيس حتى سادت عدوان وفهم في مضر وتزعموا قبائلها.

قال ابن حبيب: (( 000 ثم إن مضر ربلت ( بمعنى زادت وكثرت) بعد أياد، فكان أول من ربل منها عدوان وفهم)) .

وروي عن الأصمعي أنه قال: (( نزلت عدوان على ماء فأحصوا فيهم سبعين ألف غلام أغرل سوى من كان مختونا لكثرة عددهم )) .

وزعم أبو عمرو بن العلاء أنه ارتحلت عدوان من منزل فعدوا فيهم أربعين ألف غلام أقلف أي لم يختن .

ورغم الشكوك في صحة الأعداد المذكورة في الروايات السابقة، فلعلها تشمل كل من كان مع عدوان من القبائل الأخرى كأبناء عمومتهم بني فهم بن عمرو، وأصهارهم بني عامر بن صعصعة ، و ثقيف ، إلا أن جميع الروايات السابقة وغيرها تخلص إلى تكاثر قبيلة عدوان، وتزايد عدد نفوسها، وتفرع بطونها.

أما بطون عدوان القديمة فمنهم: بنو خارجة وبنو وائلة وبنو وابش وبنو ناج وبنو حجر وبنو عبس وبنو ناصرة وبنو الدرعاء وبنو لهب وبنو عوف وبنو حارثة وبنو كنه وبنو عيابة وبنو وشقة وبنو رهم والخلج ونسبهم في عدوان:

بنو عبس
وينتسبون إلى عبس بن ناج بن يشكر بن عدوان.

بنو الدرعاء
وينتسبون إلى الدرعاء بن ثعلبة بن رهم بن ناج بن يشكر بن عدوان.

بنو كنة
بضم الكاف وتشديد النون، وينتسبون إلي جذيمة بن رهم بن ناج بن يشكر بن عدوان، وأمهم كنه الأزدية عاشوا مع أشقائهم من الأم من ثقيف، فهم أخلاط من عدوان وثقيف.

بنو عوف
وينتسبون إلى عوف بن سعد بن الظرب بن عمرو بن عياذ بن يشكر بن عدوان، والمفرد عوفي.
بنو ثعلبة
وينتسبون إلى ثعلبة بن الظرب بن عمرو بن عياذ بن يشكر بن عدوان.

بنو حجر
وينتسبون إلى حجر بن عمرو بن عياذ بن يشكر بن عدوان.

بنو لهب
بفتح اللام والتحريك وشد الهاء، وينتسبون إلى لهب بن عمرو بن عياذ بن يشكر بن عدوان.

بنو حارثة
وينتسبون إلى الحارث بن وابش بن زيد بن عدوان.

بنو وائلة
وينتسبون إلى وائلة بن عمرو بن عياذ بن يشكر بن عدوان.

بنو عيابة
وينتسبون إلى عامر بن زيد بن عدوان، والمفرد منهم عيابي.

بنو وائلة
غير السابق ذكرهم، وينتسبون إلى وائلة بن الظرب بن عمرو بن عياذ بن يشكر بن عدوان.

بنو ناج
وينتسبون إلى ناج بن يشكر بن عدوان، والمفرد منهم ناجي.
بنو ناصرة
وينتسبون إلى ناصرة بن عمرو بن سعد بن علي بن رهم بن ناج بن يشكر بن عدوان.

بنو خارجة
وينتسبون إلى بكر بن يشكر بن عدوان، وهم بنوخارجة وبنوعوف وبنويثيع، وأمهم أم خارجة البجلية ، والمفرد منهم خارجي .

بني وشقة
وينتسبون إلى وشقة بن عوف بن بكر بن يشكر بن عدوان، والمفرد منهم وشقي.

بنو وابش
وينتسبون إلى وابش بن زيد بن عدوان، والمفرد منهم وابشي، وهم بطن كبير ذو فروع، منهم الحلام ، قال عمرو بن معد يكرب في عدته الحربيه:
أعددت للحرب فضفاضة دلاصاً تثني على الراهش
وأجرد مطرداً كالرشـاء وسيف سلامة ذى فائش
وذات عـداد لها أزمل بـرتها رمـاة بني وابش
قال الأخفش الأصغر في شرحه للقصيده : ((بني وابش من عدوان)) .
بنو رهم
وينتسبون إلى رهم بن ناج بن يشكر بن عدوان. أنشد أحد ثقيف وأخواله من بني أمية يريد صاحب له يدعى عثمان الثقفي أخواله من بني رهم:
ألا من مبلغ عثمان عني فإني قد مررت بذات حاج
أأم خليفة الرحمن خالي وأمك من بني رهم بن ناج

بنو وهيب
قال البلاذري : (( ووهيب قبيلة خرجت من عدوان، يقال أنهم الخلج الذين مع قريش)) .

والخلج بضم الخاء وسكون اللام، في نسبهم خلاف وتضارب على عدة أقوال، فقد عدهم ابن قتيبة في المعارف ، وابن سعد صاحب الطبقات الكبرى، وأبو فرج الأصفهاني من عدوان، وفي ديوان الحماسة للبصري انهم من قيس عيلان.

ونسبهم ابن الكلبي إلى العماليق وأدخلهم في بني الحارث بن فهر.

وذكرهم أبي عبدالله الزبيري في بني الحارث بن فهر ضمن أنساب قريش ، وقال نصر ابن ماكولا: (( الخلُج هو قيس بن الحارث بن فهر بن مالك بن النضر)) ، وقيل أنهم أدعياء في قريش.
وأرجح القول أنهم من عدوان، ثم انتقلوا إلى بني نصر بن معاوية بن بكر بن هوازن، وسموا بذلك لأنهم اختلجوا عما كانوا عليه من عدوان، وقيل لأنهم نزلوا بموضع خلج من ماء ونسبوا إليه، وقيل لأنهم نزلوا بالمدينة خلف بطحان، يدفع عليهم إذا جاء السيل ثلاثة خٌلج: جمع خليج ، وكان منهم في المدينة خلق كثير .

وقد أنجب قيس بن الحارث وهو الخلج: عديا وعلقة. فولد عدي: صبحا وسيارا. فولد صبح: عامرا. فولد عامر: ربيعا. فولد ربيع: هذيلا وأوسا. فولد هذيل: دبيه وهرمة ونجبه. فولد دبيه: سويدا. فولد سويد: زفر ومالكا. وولد هرمه: عبدالرحمن أو عبدالله وعامرا. وولد نجبة بن هذيل: عديا. فولد عدي: نافعا. وولد أوس بن الربيع: الأرقم. وولد سيار بن عدي: حارثة. فولد حارثة: ربيعة. وولد علقة بن قيس: هلالا والأعجم ونهيك. فولد هلال: مالكا. فولد مالك : موزعا وقيسا ووهبا. وولد الأعجم بن علقة: كعبا وعبدلهم.

ومن الخلج إبراهيم بن هرمه الشاعر، وهارون بن محمد صاحب شرطة المدينة .


 

قديم 09-17-2007, 10:10 PM   #10
|الــعــدوانــي 
عضو نشيط


الــعــدوانــي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3910
 تاريخ التسجيل :  Sep 2007
 أخر زيارة : 11-15-2007 (09:38 PM)
 المشاركات : 58 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


علاقة عدوان وبطونها بغيرها من قبائل العرب:

إن التداخل بين القبائل العربية قديم حاصل بأشكاله وطرقه المتنوعة، ولأسباب قد يصعب معرفتها في الوقت الحاضر. فقد يكون التداخل نتيجة حلف أو مصاهرة أو مجاورة في الديار.

ولو استعرضنا تداخل وعلاقة عدوان القديمة لوجدناه أغلب ما يكون بعد أبناء عمومتهم بنو فهم بن عمرو كان مع هوازن، والأزد، وهذيل.

ومن شواهد التداخل والإتصال في الحلف والمصاهرة بين عدوان وغيرها من قبائل العرب قديما، ما ذكره ابن الكلبي في دخول بني عوص بن عوف القضاعي في بني ناج بن يشكر بن عدوان ، و دخول بني جذيمة العدوانيين مع أشقائهم من الأم الثقفيين وهم بنوكنة، ودخل سيار وعبيد إبنا الحارث بن معاوية بن بكر بن عامر الأكبر بن عوف القضاعي في عدوان قيس ، ودخول الخلج من عدوان في بنو نصره بن معاوية بن بكر، ودخول بو الحارث من بني وابش من عدوان في الأزد، فقد ذكر الكلبي ذلك التداخل فقال: (( فولد الحارث: سعد ومعاوية وربيعة في الأزد على نسب فيهم)) .
ومن الأمور الشائعة لدى العرب قديما لمواجهة الأخطار نتيجة الحروب والنـزاعات المنتشرة في ذلك الوقت الأحلاف، وقد يكون الحلف بين قبيلة وأخرى، أو قبيلة وبطن، أو بين رجل وآخر من غير قبيلته، ومن حلفاء عدوان قديما:
• بنو جهينه حلفاء بني خارجة من عدوان.

• بنو سهم من هذيل حلفاء بني الدرعاء من عدوان.

• بنو صاهلة من هذيل حلفاء بني وابش من عدوان.

• بنو عمرو من أسد بن خزيمة حلفاء بني حجر من عدوان.

ومن وسائل الإتصال وتعميق الروابط بين العرب المصاهرة، ومن شواهد المصاهرة بين عدوان وغيرها من القبائل، والتي تصور العلاقات القبيلة القديمة ما يلي:

• زواج النضر بن كنانة بن خزيمة بعاتكة بنت عدوان فأنجبت منه: مالكا ويخلد والصلت.

• زواج ملك الغساسنة بحبيي بنت مالك بن عمرو العدواني .

• زواج ملك اليمن الغافق بن العاصي الأزدي بعمرة العدوانية.

• زواج ثقيف من عمرة بنت عامر العدواني بعد صعصعة فأنجبت منه: ناضرة والمسك.

• زواج دوس بن زهران بليلى بنت الظرب العدواني.

• زواج صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن بعمرة بنت عامر العدواني فأنجبت منه: عامرا ومرة ومازنا وعائذا ووائلا.

• زواج ثقيف بزينب بنت عامر العدواني فأنجبت منه: عوفا وجشم ودارسا وسلامة.

• زواج سعد بن بكر بن هوازن بإحدى بنات عامر بن الظرب العدواني فأنجبت منه: نصرا وجبلا.

• زواج نصر بن معاوية بن بكر بن هوازن بأميمة بنت عامر بن الظرب العدواني فأنجبت منه: دهمان وعوفا.

• زواج عوف بن بكر القضاعي بعدوانية فأنجبت منه عامرا.

• زواج عامرة بن عميرة بن وديعة القرشي بفاطمة بنت عبدالله بن الحارث العدواني فأنجبت منه: عبدالعزى وعبدالله وسلمة وقنيع.

• زواج ربيعة بن عمرو بن عامر بن ربيعة بن عامر بن صعصعة بإحدى بني ناج من بني عدوان فأنجبت منه: زهيرا الأصغر ( الأزهر).

• زواج خفاجة بن عمرو بن عقيل بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة بعدوانية فأنجبت منه: كعبا الأكبر وعامرا.

• زواج الحارث بن قطيعة بن عبس بن بغيض بن ريث بن غطفان إحدى بني وابش بن عدوان فأنجبت منه: ذكوان وجُروه.

• زواج عامر بن عبدالله القرشي بقلابة بنت ذي الإصبع العدواني فأنجبت منه: غانما وعقيلة، ثم تزوجها أهبب ابن نفيل بن عبدالعزى القرشي فأنجبت منه: عمرا وأهيسا.

• زواج معتب الثقفي بعدوانية وقد انجبت له ربيعة وكان بنو معتب سادة ثقيف.

إن جميع الأمثلة السابقة تدلل على عمق الصلة بين عدوان وتلك القبائل، والتي جعلت من عدوان أخوالاً وأحلافاً لكثير من قبائل العرب.

فهم بذلك أخوال لبني عامر بن صعصعة ولبني ثقيف ولنصر ولخفاجة ولربيعة من بني عامر من هوازن، وكذلك لدوس بن زهران من الأزد، ولمالك بن النضر بن كنانة.


 

 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ارفع رأسك ... فــ أنت في:[ مجالس قبيلة السهول] S-AA-D مجلس أخبار ولقاءات اعضاء مجالس قبيلة السهول 8 12-13-2010 02:09 PM
قبيلة السهول الكلابية العامريه فتى الخاتله مجلس نسب قبيلة السهول 11 08-24-2010 05:01 PM
جريدة الرياض عرضت حفل قبيلة السهول الخامس للجائزة العلمية لعام 1431 .. تقرير مصور المركز الإعلامي مجلس اخبار السهول 15 07-08-2010 03:35 PM


الساعة الآن 11:29 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010

جميع مايكتب في مجالس قبيلة السهول من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها فقط ولايعبر بالضرورة عن رأي الإدارة

a.d - i.s.s.w

    قبيلة السهول